رغم دعوات الرئيس ولد محم يرفض سحب مرشحيه من خارج الحزب الحاكم

 

الأستاذ سيدي محمد ولد محم، رئيس الحزب الحاكم

علمت حرية ميديا من مصادر مطلعة ، ان رئيس الحزب الحاكم سيدي محمد ولد محم لازال يرفض سحب مرشحيه من خارج حزب الاتحاد من اجل الجمهورية ، رغم  دعوات الرئيس المتكررة في كافة محطات جولته الاخيرة في الداخل ، ورغم انه لم يبقى على موعد الاقتراع سوى يومين أثنين فلازال ولد محم يحتفظ بكافة مرشحيه عن حزب السلام والتقدم الديمقراطي ، الذي رخصه الرجل لرئيس احدى المبادرات الشبابية لمواجهة خصمه السياسي ورئيس الحزب الحاكم أنداك الدكتور اسلكو ولد احمد ازيد بيه ، حيث رشح على رأ س لائحة الوطنية للنساء شقيقة زوجته منصورة منت الشيخاني كمارشح رجال الاعمال ولد اعل فال عن طريق احد احزاب الاغلبية وهو نفس الحزب الذي رشح منه محجوبة منت اكاه بالإضافة الى عدة مرشحين اخرين في احزاب مختلفة ، ولم يكتفي ولد محم بالاختلالات القاتلة للترشيحات الاخيرة التي كلفت الرئيس اسفارا بدونه لترميمها ، وقد اعتمدت تلك الترشيحات على رموز محسوبين على رجل الاعمال محمد ولد بوعماتو كالوزير السابق كابه ولد اعليوه نائبا عن مقاطعة كنكوصه  وصهر  مدير اعمال ولد بوعماتو الجديد محمد ولد حدي عمدة لبلدية الرشيد واخرون .

جدير بالذكر ان رئيس الحزب الحاكم اصبح معزولا سياسيا داخل النظام بسبب تلك التصرفات والتعامل مع صحافة تخدم اجندات معادية للنظام ليتم تحويل كافة المخصصات المالية للحملة اليها في الوقت الذي اختفت فيه الإشهارات الحزبية من كافة المواقع المحسوبة على النظام وتم اقصاؤها .