كوهلر يدعو كلا من المغرب والبوليساريو لاستئناف المفاوضات

هورست كوهلر

الحرية نت – العيون: حث المبعوث الأممي اليوم الخميس 9 غشت الجاري في جلسة مجلس الأمن المغلقة المخصصة أعضاء المجلس على دعوة كل من المغرب وجبهة البوليساريو إلى ضرورة استئناف المفاوضات من أجل التوصل لحل سياسي حول الصحراءكما وجه الدعوة الى كل من الجزائر وموريتانيا كدول ذات عضوية مراقب في الملف،

وكان مجلس الأمن الدولي قد اعتمد في أبريل الماضي قراره رقم 2414 والذي جدد بموجبه تفويض ولاية بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء (مينورسو) لمد 6 أشهر فقط، بدلا من سنة كاملة، كما جرت العادة، بغية الضغط على الطرفين من أجل البدء في جولة جديدة من المفاوضات.

وذكرت مصادر اعلامية انه من المقرر ان يقدم الوسيط الاممي إحاطة جديدة أمام أعضاء مجلس الأمن الدولي، في 31 أكتوبر المقبل، حول نتائج الجولة الأولى من المفاوضات، بالتزامن مع تقديم الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة تقريره الخاص بنزاع الصحراء.

كولر، الذي تحدث أمام أعضاء مجلس الأمن برئاسة جوناثان ألين، نائب الممثلة الدائمة للمملكة المتحدة لدى الأمم المتحدة، دعا كل الأطراف إلى تلبية الدعوة دون شروط مسبقة، مشددا على أن إجراء اللقاء، الأول من نوعه منذ تولي مهمة الوساطة الأممية، من شأنه أن يشكل حافزا مهما للدفع بعجلة المخطط الأممي لتسوية النزاع الذي عمّر لأزيد من أربعة عقود.

هذا ،وعبّرت كل الدول المنتمية إلى مجلس الأمن عن دعمها الكامل لإحياء مسار التفاوض بين أطراف النزاع، داعية إلى الالتزام بتنفيذ بنود القرار الأممي الأخير 2414، بحضور ممثلي الدول دائمة العضوية في المجلس نفسه، بالإضافة للدول غير دائمة العضوية؛ السويد وهولندا وبولندا وبوليفيا والبيرو، إلى جانب كازاخستان والكويت والكوت ديفوار وغينيا الاستوائية وإثيوبيا

محمد الحبيب هويدي – مراسل وكالة الحرية – المغرب