تفاصيل أولى جلسات محاكمة ولد غده

الشيخ محمد ولد غده
الشيخ محمد ولد غده

الحرية نت: أعلن يوم أمس عن رفع الجلسة الأولى من محاكمة السيناتور المعارض محمد ولد غده،  بعد أن استمرت لأكثر من تسع ساعات، في قصر العدل بالعاصمة نواكشوط، وشهدت مناقشة قضية الرصاصة التي أصابت الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز قبل حوالي ست سنوات.

وتعد هذه هي المرة الأولى التي يطرح فيها ملف هذه الرصاصة أمام القضاء الموريتاني، وذلك بعد أن قدم ولد غده رواية جديدة لحادثة الرصاصة، مستنداً على شهادة مسجلة بالفيديو لضابط شاب يدعى محمد ولد محمد امبارك، تنفي الرواية الرسمية التي قدم الجيش الموريتاني بعيد الحادث بأيام قليلة.

ووجهت إلى عضو مجلس الشيوخ السابق والضابط الشاب تهماً بـ « الافتراء والرشوة »، وتم توقيفها منذ حوالي عام، وقدما اليوم الخميس للمحاكمة.

وأعلن الضابط الشاب أمام المحكمة أن الرواية التي أورد العام الماضي « كاذبة »، مشيراً إلى أن بعض الضغوط والحاجة المادية هما اللذان دفعاه إلى تقديمها، مؤكداً أنها “من نسج الخيال “.

وشهدت الجلسة مرافعات طويلة من فريق الدفاع والادعاء، بينما قررت المحكمة رفع الجلسة حتى يوم الاثنين المقبل.