الإعلامي “صيبوط” ينقل لمنزله لاصطصحاب جهازه الخاص

الحرية نت: قال مصدر مطلع للحرية نت إن الإعلامي محمودي ولد محمد ولد صيبوط نقل قبل قليل من مفوضية الشرطة القضائية بتفرغ زينة باتجاه منزله لأجل أخذ “الكمبيوتر” الخاص به، في إطار التحقيق معه.

وحسب مصدر الحرية نت فإن صيبوط تحدث عن تورط “جهات عليا” في البلد في اعتقاله والتحقيق معه، على عكس ما تم تداوله من كون شكوى تقدم بها مواطن موريتاني مقيم في فرنسا ضده هو وصحفي آخر، الأمر بالنسبة له حسب تصريح مقتضب ادلى به اثناء نقله، يتعلق بشخصية سامية في الدولة.

وتدين مؤسسة الحرية أي اعتقال للصحافة بتهم تتعلق بالنشر، أو الملاحقة على الكتابة، وتعلن كامل تضامنها مع أي صحفي تعرض للمضايقة أو الحبس، على خلفية كتابة محتوى خبري.