تسارع الاستعدادات لفتح المعبر البري بين موريتانيا والجزائر

المعبر الحدودي بين موريتانيا والجزائر

الحرية نت:كشف رئيس المجلس الشعبي الولائي بتندوف باب العياش أحمد، أمس الخميس، أن المركز الحدودي  البري بين الجزائر وموريتانيا أصبح جاهزا بالكامل، ومن المنتظر فتحه قريبا  ليكون معبراً لنقل المسافرين والسلع.

وقال المتحدث في تصريح نقلته الإذاعة الجزائرية، ” أن آفاقا واعدة للشراكة تنتظر كل المتعاملين الجزائريين سواء كانوا من الشمال أو من الجنوب لولوج السوق الغربية لإفريقيا” موضحا أن فتح المعبر سيكون منفذا جديدا  للمعاملات التجارية  الجزائرية نحو غرب افريقيا  من خلال البلد الشقيق موريتانيا الذي تربط سكانه علاقات اجتماعية وثقافية وثيقة مع ساكنة تندوف والمناطق المحاذية لها.

ومن المرتقب أن يكون المعبر الحدودي بين الجزائر وموريتانيا، على مستوى مدينة تندوف بوابة حقيقية من شأنها المساهمة في تحقيق نسب نمو عالية من خلال إتاحة إنتشار المنتجات الجزائرية.