الماليون يتوجهون لاختيار رئيس جديد للبلاد

الحرية نت: ـ مالي ـ فتحت مراكز الاقتراع البالغ عددها 23 ألف مكتب أبوابها صباح اليوم الأحد، فى مالى وخارجها أمام نحو 8 ملايين ناخب للإدلاء بأصواتهم فى الجولة الاولى للانتخابات الرئاسية.

وذكر راديو (أفريقيا 1) اليوم أن عملية التصويت من شأنها أن تعزز تنفيذ اتفاقية السلام لعام 2015، والتى ستكون حاسمة لمنطقة الساحل بأكملها والتى لا تزال تواجه التهديد الإرهابى على الرغم من خمس سنوات من التدخلات العسكرية الدولية.

وأضاف الراديو أن النتائج الأولية لهذه الانتخابات ستعلن خلال 48 ساعة فى حين أن النتائج الرسمية المؤقتة ستعلن فى 3 أغسطس القادم على أقصى تقدير، وذلك قبل جولة ثانية محتملة فى 12 أغسطس القادم..موضحا أن الناخبين فى هذا البلد الواقع فى غرب إفريقيا يتوجهون إلى صناديق الاقتراع من أجل تجديد ولاية الرئيس إبراهيم بوبكر كيتا (73 سنة) أو انتخاب أحد منافسيه البالغ عددهم 23 بما فى ذلك زعيم المعارضة “سوميولا سيسى” وامرأة واحدة فقط “دجنبا ندايي”.

وكان الناطق الرسمى باسم أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس، الذى زار مالى فى أواخر مايو الماضى – فى بيان صدر امس – قد قال أن “جوتيرس” يشجع جميع الفاعلين السياسيين فى مالى على الالتزام بجعل هذه الانتخابات عملية سلمية وحرة وشفافة واللجوء إلى المؤسسات المخطط لها.