وفد من قادة حماس في ضيافة ولد عبد العزيز

الحرية نت: أجرى الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز اليوم الاثنين بالقصر الرئاسي في نواكشوط لقاء مع وفد من قادة حركة المقاومة الإسلامية حماس بقيادة مسؤول العلاقات الخارجية في الحركة أسامة حمدان، وعضوية الناطق الرسمي باسم الحركة سامي أبو زهري.

وبعيد اللقاء أدلى أسامة حمدان بتصريح لوسائل الإعلام أكد فيه أنهم شرحوا للرئيس “الظروف التي تمر بها القضية الفلسطينية لا سيما في ظل ما يجري الحديث عنه من ما يسمى بصفقة القرن والتي تستهدف القضية الفلسطينية في مكوناتها جميعا، على صعيد القدس وقضية اللاجئين”.

كما شرحوا له “ما تتعرض له غزة من حصار خانق من طرف الكيان الصهيوني”، وأكدوا له أن “الشعب الفلسطيني يرفض التنازل عن حقوقه وعن أرضه، عن القدس وحق العودة”، كما يعمل “على إنهاء الحصار على قطاع غزة وان الشعب الفلسطيني رغم كل المعاناة لا يزال صامدا”.

وأضاف أسامة حمدان أن لقاءهم مع الرئيس كان فرصة ليوضحوا له “الجهود المبذولة لإنهاء الانقسام الفلسطيني والتي قدمت فيها الحركة عدة مبادرات ولا سيما جهد الأشقاء في مصر”.

وأكد مسؤول العلاقات الخارجية في حركة حماس أنهم عبروا للرئيس ولد عبد العزيز عن شكرهم لمواقف موريتانيا الداعمة للقضية الفلسطينية، كما استمعوا منه لموقف موريتانيا ودعمها وتأييدها للقضية الفلسطينية وللشعب الفلسطيني.

ونقل الوفد الفلسطيني للرئيس ولد عبد العزيز تحيات قيادة حركة حماس لا سيما دولة الرئيس الأخ إسماعيل هنيه رئيس المكتب السياسي لحركة حماس.