بعد انسحابه من الحزب الحاكم، ولد حمديت يترشح على رأس اللائحة الوطنية لحزب الرؤية

الإطار : اكليكم ولد حمديت

الحرية نت: أعلن القيادي السابق بحزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم في موريتانيا عضو المجلس الوطني،  والإطار البارز أكليكم ولد حمديت الإستقالة من الحزب والترشح على رأس اللائحة الوطنية لحزب “الرؤية الجديدة”.

جاء قرار ولد حمديت قبيل إعلان حزب الاتحاد أسماء مرشحيه على مستوى اللوائح الوطنية وفي وقت يشهد الحزب تذبذبا كبيرا بفعل تذمر كثير من منتسبيه ومناضليه من خياراته بخصوص المرشحين للانتخابات هذه السنة.

وناضل ولد حمديت في صفوف الحزب وعمل على إنجاح التعديلات الدستورية من خلال مجموعة أنشطة تحسيسية ضمن مبادرة قادها على مستوى ولاية نواكشوط الشمالية وخصوصا مقاطعة توجنين أتت أكلها حيث تم حصد آلاف الأصوات المطالبة بالإصلاحات الدستورية التي ظلت مطلبا لدى فخامة رئيس الجمهورية، هذا فضلا عن تكليفه من طرف الحزب بإدارة حملة التعديلات الدستورية على مستوى مدينة “أفديرك” أقصى الشمال الموريتاني.

ومثل ولد حمديت حزب الاتحاد في المؤتمر العام للحزب الشيوعي الصيني سنة 2016 في جمهورية الصين الشعبية.