عثمان ديمبلي، يمول بناء مسجل في موريتانيا

 

عثمان ديمبلي
عثمان ديمبلي

تكفل عثمان ديمبلي نجم نادي برشلونة والمنتخب الفرنسي، ببناء مسجد في مسقط رأسه بدولة موريتانيا، في لفتة طيبة من النجم الشاب إلى جذوره الإفريقية، وخلفيته الدينية.

وقالت صحيفة “سبورت” الإسبانية، إن اللاعب الذي كلف برشلونة 110 ملايين يورو عندما تعاقد معه في الموسم الماضي قادمًا من بروسيا دورتموند، ينحدر من أصول إفريقية؛ حيث تنتمي والدته إلى موريتانيا، ووالده من أصول سنغالية، لكنهم هاجروا إلى فرنسا بعد ولادته بمدة وجيزة.

وكان ديمبلي قد رفض عرضًا من الاتحاد الموريتاني لتمثيل منتخبهم في المحافل الدولية عندما كان لاعبًا في صفوف نادي رين الفرنسي؛ حيث فضل اللعب لفرنسا كي تكون له فرصة في تحقيق الألقاب.

وبالفعل كان لصاحب الـ21 عامًا ما أراد؛ حيث حقق الحلم الصعب على أي لاعب كرة قدم، وهو الفوز بكأس العالم؛ حيث توج مع فرنسا بلقب البطولة التي أقيمت في روسيا قبل أيام قليلة.

لكن ديمبلي لا يزال على تواصل مع جذوره الموريتانية، وتؤكد الصحيفة أنه سيتحمل تكلفة بناء مسجد في جنوب موريتانيا