تعازي من شخصيات دولية ووطنية في وفاة العلامة ولد فحفو

الحرية نت: تم يوم أمس الإعلان عن وفاة العلامة الحاج ولد فحفو رحمه الله بمحظرته بولاية تكانت.

وقد انهالت التعازي على موريتانيا وأسرة الفقيد من مختلف بقاع الأرض.

وفي هذا الصدد نعى إمام وخطيب مسجد قباء بالمدينة المنورة الشيخ صالح المغامسي، العلامة الحاج ولد فَحْف الذي توفي في موريتانيا يوم أمس الثلاثاء.

إمام وخطيب مسجد قباء بالمدينة المنورة الشيخ صالح المغامسي
إمام وخطيب مسجد قباء بالمدينة المنورة الشيخ صالح المغامسي

وكتب الشيخ المغامسي عبر حسابه الرسمي بموقع “تويتر”: “أُعلن أمس في موريتانيا عن وفاة العلامة الحاج ولد فَحْف أحد أساطين الزهد والعبادة والعلم معًا في هذا العصر”.

وتابع الشيخ المغامسي: “قد كنت رتبت مع بعض الأكابر أن أزوره في شهر محرم القادم، لكنه سبقنا إلى الله، وعسى ألا تكون ذنوبنا حالت بيننا وبين لقاء هذا الإمام المبجل بحق، وإنَّا لله وإنا إليه راجعون”.

من جهة ثانية

قدم رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس تعازيه وتعازي سكان فلسطين عامة في الشيخ العلامة الحاج ولد فحف، والذي توفي اليوم الثلاثاء عن عمر تجاوز 110 سنوات.

رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس إسماعيل هنية
رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس إسماعيل هنية

وجاءت تعزية هنية ضمن رسالة وجهها للشيخ محمد الحسن ولد الددو، قدم فيها التعزية للشيخ ولأسرة الشيخ الحاج داعيا الله عز وجل أن يعظم أجرهم ويغفر لميتهم.

كما دعا الله عز وجل أن يسكنه الفردوس الأعلى من الجنة، وأن ينفعه بعلمه، ويجرى ثوابه له، ويرزقه شفاعة الحبيب المصطفى عليه الصلاة والسلام، ويجمعه مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين ويكتب له أجر المرابطين.

وهنا على المستوى المحلي عزى كل النائب البرلماني لمقاطعة كوبني  عن حزب الوئام فاطمة بنت أعل محمود في وفاة الفقيد الحاج.

وكتبت بنت أعل محمود في صفحتها الشخصية على الفيس بوك ”

نتيجة بحث الصور عن فاطمة بنت اعل محمود

اثر فاجعة انتقال الولي الصالح  “الحاج ولد السالك ولد فحفو” الذي ملأ هذه الربوع والعالم الاسلامي علما وصلاحا.

تتقدم فاطمة منت اعل محمود نائب مقاطعة كوبني، بتعازيها القلبية الخالصة إلى أسرة الفقيد، والشعب الموريتاني، وكافة المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها.

راجية من المولى عز وجل أن يتغمد الولي الصالح قطب زمانه، “الحاج ولد فحفو”، بواسع رحمته، ويسكنه فسيح جناته، وأن يلهمنا جميعا والأمة الإسلامية الصبر والسلوان.. وإنا ولله وإنا إليه راجعون.”.

كما قدمت عدة أحزاب من أبرزها حزب الاتحاد من أجل الجمهورية وحزب التكتل وغيرهم تعازيها الكاملة للأسرة وللشعب الموريتاني والأمة الإسلامية.