محمدماءالعينين الملقب(الحسين)، يعزي في رحمة الدكتور أحمدسالم ولدمحفوظ ولدببوط 

 

المرحوم، الدكتور أحمد سالم ولد ببوط

يا أيتها النفس المطمئنه أرجعي إلي ربك راضية مرضيه.
لقد إنتقل إلي رحمة ربه الدكتور أحمدسالم ولدمحفوظ ولدببوط
لأمه أقلانه بنت عال ولد أمحيمد
سليل الحسب والنسب كثير المزايا نبيل الخلق
كريم السجايا باسم الثغر بشيش الوجه.
واسع المعرفة .
الأخ والصديق لكل من عرفه ومن جاوره
البار لوطنه والمتفاني في خدمته حيث لم يتخلي يوما ولا لحظة عن واجبه الوطني في تقديم العلم والمعرفه في مشاريب القانون الكثيره لطلابه في الجامعه حيث كان الموريتاني الأول الذي حصل علي شهادة التبريز في القانون.
كان من أ ولئك الأوائل الذين شاركوا في إعداد ترسانة القوانين والدساتير التي كانت تسير هذا الوطن.
لم يتأخر يوما عن خدمة وطنه فقدكان شعلة مضية في سماء المعرفه والتواضع والخلق والنبل والكرم
ورغم ذالك كله من تضحيات هاهو يرحل عنا إلي من هو أرحم منا جميعا وأكرم منا جميعا إلي من رحمته رحمه وكرمه كرم وغفرانه غفران.
ذهب عن هذه الدنيا الزائله والتي لاطمأنينة ولارحمه فيها .
ودعناه إلي مثواه الأخير بدموع كالمطر في صدمة وذهول وحزن رجالا ونساء وشيوخا وكلا من في الوطن .
بعد أن تخلي عنه هذا الوطن في تكريم أوتشجيع أوتثمين عن كلما قدم في خدمته .
ولكن لن ننساك يادكتورنا وياراحلا عن الوطن الذي يشهد لك فيه كل سطر من القانون وكل طالب وكل مشرع وكل زائر لمؤسسة بما قدمت في سبيل وطنك
وعلي لسان كل واحد منا رحمك الله وجزاك وأدخلك فسيح جناته مع الشهداء والصدقين والبرره
يامن لاينسي ويامن سيبقي فقيد أمة ووطن.
رحمكم الله الدكتور المبرز أحمد سالم ولد محفوظ ولدببوط وإنالله وإنا إليه راجعون.

إبن عمتكم/محمدماءالعينين الملقب(الحسين)