سلفيان يعلنان رفضهما “التطرف” والرغبة في عفو رئاسي

الحرية نت: أصدر السجينان السلفيان ديدي ولد بزيد وسيدي محمد ولد اعل لصفر بيانا أعربا فيه عن تمسكهما بالوسطية والاعتدال والاقتداء بالعلماء العاملين، والرفض لما وصفوه با “الغلو والتطرف”.

ودعا السجينان في البيان الرئيس محمد ولد عبد العزيز إلى العفو عنهما بمناسبة عيد الفطر المبارك.

وأبدى السجينان اقتدائهما واتباعهما للعلماء العاملين أمثال الشيخ أحمدو ولد المرابط والشيخ عبد الله ولد بيه حسب البيان

وجاء في البيان ” “إن السجناء السلفيين جزء من رعيتك ولهم الحق أن تمن عليهم  بالعفو كما تفعل مع سجناء الحق العام  في كل عيد وتدخل عليهم الفرحة والسرور وعلى ذويهم”.

وأضاف البيان أنه منذ أن الإفراج عن 47 من السجناء السلفيين قبل سنوات كان له “صدًى إيجابي على الجماعات والأفراد التي تحمل وتتبنى تلك الأفكار الخاطئة، فمنذ إطلاق الحوار والإفراج عن السجناء توقفت العمليات الإرهابية في البلاد”.