بالصور: الوئام ينظم تظاهرة سياسية كبيرة ويعلن عن انضمامات جديدة

الحرية نت: تقارير ـ بحضور رئيسه وأبرز قادته نظم حزب الوئام الديمقراطي الاجتماعي مساء أمس بالعاصمة نواكشوط تظاهرة سياسية كبيرة لتقديم منتسبين جدد.

التظاهرة حضرها المئات من أنصار الحزب وعرفت تقديم الحزب لمنضمين جدد ترى قيادة الحزب أن لهم أثرا إيجابيا في الساحة وسينعكس انضمامهم على برنامج الحزب وتقدمه.

أمير اترارزة في أحضان الوئام

وخلال التظاهرة أعلن عن انضمام الأمير احبيب ولد الشيخ سعدبوه ولد أعل ولد محمد لحبيب أحد أبناء الإمارة في اترارزة لحزب الوئام.

وعبر ولد الشيخ عن سعادته بالانضمام للحزب موضحا أن انضمامه جاء بعد فحص للأحزاب.

ودعا الأمير كل معارفه للإلتحاق بحزب الوئام ومناصرة برنامجه.

نائب كيفه الأسبق يطل من جديد

كما عرفت التظاهرة تقديم النائب محمد محمود ولد قلمه وهو نائب سابق لمقاطعة كيفة وسبق أن أعلن انضمامه للحزب في لقاء بمقر الحزب لكنه أعاد كلمته أمام المئات من أنصار الحزب مجددا دعمه لبرنامج الوئام.

متصوفون وشيوخ يدخلون على الخط

ولم يكتفي الوئام بهذا القدر بل كان الجمهور على موعد مع كلمة لنجل الشيخ سعدبوه آدبه ولد الحضرامي والذي قدم أمام المئات من أنصار الوئام معلنا انضمامه للحزب، ومؤكدا أن الانضمام جاء بعد فحص، وسابق معرفة وتجربة جمعته برئيس الحزب.

وقال ولد الشيخ سعدبوه إن رئيس الوئام تميز بالاعتدال في المواقف والإخلاص للأمة الموريتانية وأنه على أساس ذلك دعمه وسيظل يسانده وفق تعبيره.

حضور نسوي متميز في الأمسية

وبالإضافة إلى حضور السيدات القياديات في الحزب تتقدمهم النائب البرلماني فاطمة بنت أعل محمود كانت الأمسية على موعد مع انضمامات جديدة حيث قدمت السيدة فاطمة بنت خباه نفسها للجمهور معلنة انضمامها للحزب، وموضحة انه يشجع المرأة ويعزز من مكانتها، وأن السيدات عليهن دعم الوئام لأنه منحهن الكثير على حد تعبيرها.

وعرفت الأمسية تقديم عديد المداخلات من قياديين ووجهاء ومناضلين وأدياء.

حضور قادة سياسيين، وختام مسك

حضر الأمسية بعض قادة الأحزاب السياسية والأطر البارزين، واختتمت بكلمة ألقاها رئس الحزب بيجل ولد هميد أشاد فيها بالمنضمين الجدد وقدم حصيلة إنجازات حزبه الانتخابية.

وأوضح ولد هميد أن حزبه برهن على أنه جمهوري وأنه معارض ولكن دون الإساءة وان نهجه اصبح مستخدما إذ ان الرئيس محمد ولد عبد العزيز أشار إليه حين لمح إلى معارضة مسؤولة وفق تعبيره.

ونبه ولد هميد إلى أن حزبه يتمتع بعشرة نواب وأكثر من500 مائة مستشار بلدي، ما يعني أنه قادر على التصدر للمشهد السياسي والانفراد بزعامة المعارضة في حال واصل على النهج الذي هو عليه.

وأبدى ولد هميد اعتزازه الشديد بالانضمامات التي عرفها الحزب مؤخرا مؤكدا أن انعكاساتها ستكون إيجابية على الحزب وعلى مستقبله.

 

تقرير مصطفى سيديا