أزمة جنوب السودان على طاولة القمة الإفريقية في كيغالي

1-857989.jpg

يحتشد القادة الأفارقة، الأحد، في العاصمة الرواندية لعقد قمة من المتوقع أن تناقش أحدث أعمال عنف في جنوب السودان وكذلك علاقة القارة المتوترة مع المحكمة الجنائية الدولية.

وقبيل انعقاد قمة رؤساء الدول، جددت بعض الدول جهودها لمغادرة المحكمة الجنائية الدولية بشكل جماعي على الرغم من معارضة بعض الدول مثل بوتسوانا.

وتراجعت نيجيريا والسنغال وساحل العاج أيضا عن موقفها في الأيام الأخيرة. 

وقاد الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني الانتقادات المتصاعدة للمحكمة الجنائية الدولية، ووصفها مؤخرا بأنها محكمة “عديمة الفائدة” وأنه لم يعد يدعمها.

وتقول بعض البلدان إن المحكمة الجنائية الدولية تركز فقط على أفريقيا.

تأتي القمة بعد أعمال عنف جديدة في جنوب السودان، حيث أثارت اشتباكات وقعت بين الفصائل المسلحة مخاوف من العودة إلى الحرب الأهلية.