حضور معتبر لبلادنا على هامش الدورة 62 للجنة وضع المراة بالامم المتحدة

 في إطار مشاركتها في الدورة 62 للجنة وضع المرأة في الأمم المتحدة المنظمة بنيويورك في الفترة من 14الى 23 مارس 2018 ، شاركت وزيرة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة السيدة ميمونه محمد التقي في العديد من الفعاليات الرسمية حيث قدمت كمتحدثة رسمية مداخلة في الفعالية الجانبية التي نظمتها منظمة المرأة العربية من خلال الجامعة العربية و استعرضت فيها وضعية المرأة الموريتانية والمكانة البارزة التي تحتلها في البرنامج الاصلاحي لفخامة رئيس الجمهورية و ما يحيطها به من ارادة قوية في الاشراك والتمكين، فضلا عن الاستيراتيجيات والبرامج التي أعدتها الحكومة للنهوض بها وتحسين أوضاعها والمكانة التي تحتلها المرأة الريفية في هذه البرامج من خلال برنامج “الرفاه ” لتباعد الولادات والاستقرار الأسري الذي يركز على الصحة الانجابية والاستقرار الأسري من خلال :
– التعبئة والتحسيس
– الأنشطة المدرة للدخل
– تشجيع تمدرس البنات.
كما تناولت في الفعاليتين الجانبيتين لكل من الجمهورية التونسية والمملكة المغربية التجربة الموريتانية لترقية المرأة وتحسين أوضاعها والمكانة التي تحتلها في برنامج رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز.
وقد نالت التجربة الموريتانية اعجاب المشاركين واستحسانهم.
وعلى هامش مشاركتها في هذه الدورة ايضا ، التقت السيدة الوزيرة بالأمينه العامة المساعدة للأمم المتحدة السيدة أمينة محمد ومبعوثة الاتحاد الافريقي المكلفة بالنوع والترقية النسوية آمنتا اديوب ومسؤولة التعاون في الجنوب الجنوب وتمحورت هذه اللقاءات حول سبل التعاون بين بلادنا وهذه الهيئات
وكانت الوزيرة مرفوقة في هذه اللقاءات بمندوب موريتانيا بالأمم المتحدة سعادة السفير با عثمان إضافة إلى الوفد االموريتاني المشارك في هذه الدورة.