مواطن يكشف عن مواقع للدعارة في انواكشوط ويطلب بمؤازرته للقضاء عليها

الحرية نت : قدم مواطن نفسه على انه جندي سابق استقال من الخدمة العسكرية، ومنذ 2004 وهو يحارب ظاهرة أوكار الدعارة، مؤكدا أنه تمكن من حرق بعضها يعود لأجانب وقام بطردهم، بحضور الجيران وإمام مسجد الحي.

وأضاف إن السلطات لا تتجاوب مع هذه الظاهرة وتترك لأصحابها الحبل على القارب، حيث إنهن فتيات أجنبيات ربما مريضات جئن لنقل العدوى لأبناء بلده، فضلا عن كون هذه الظاهرة لا ينبغي أن توجد في الجمهورية الإسلامية الموريتانية.

مطالبا وكيل الجمهورية إرسال الأمن معه ليدلهم على هذه الأوكار التي اصبحت تنتشر بشكل كبير، توجد منها تسعة منازل في السبخة الحنفية 3 (سيزيم الربينه3)، فضلا عن وجودها قرب بيوت الله، مؤكدا أن موقع الحرية نت كان قد كتب عنه وهو ما شجعه لمواصلة في عمله للقضاء على هذه الظاهرة.