تنظيم داعش في ليبيا يتبنى عملية أجدابيا الأخيرة

صورة تعبيرية

تبنى تنظيم داعش، السبت، عملية انتحارية في أجدابيا شرق ليبيا، استهدفت الجمعة قوات المشير خليفة حفتر الموالية لسلطات الشرق الليبي.

وفي بيان نشرته وكالة أعماق التابعة له تبنى تنظيم داعش اعتداء شنه مساء الجمعة انتحاري واستهدف بوابة أمنية بالقرب من مدينة أجدابيا (840 كلم شرق طرابلس).

وبحسب أعماق فإن “العديد” من الجنود قُتلوا.

لكنّ مسؤولا عسكريا ليبياً،  قال مساء الجمعة إن ثلاثة أشخاص فقط أصيبوا بجروح بالهجوم الانتحاري بينهم سودانيان.

وأصيب 3 جنود من الكتيبة 152 مشاة في تفجير سيارة ملغمة غرب مدينة أجدابيا (150 كلم غرب بنغازي) ظهر الجمعة.

وأكد مصدر من الغرفة الأمنية المشتركة بالمدينة أن “سيارة من نوع تويوتا كانت قد توقفت بالقرب من بوابة الستين جنوب أجدابيا قبل أن تنفجر مخلفة 3 مصابين”.

وأوضح المصدر أن “الجنود الثلاثة كانوا قد اقتربوا منها لمعرفة أسباب توقفها منذ صباح الخميس قبل أن تنفجر إثر اقترابهم منها”، مرجحا أن تكون السيارة قد تم تفجيرها عن بعد وأنها لم تكن تحتوي على انتحاري داخلها.