كينروس روجت لتازيازت ولموريتانيا في أحد أكبر المؤتمرات المعدنية في العالم

صورة من أحد المؤتمرات

نواكشوط، موريتانيا – 13 فبراير 2018 – من 5 إلى 8 فبراير 2018، شاركت كينروس بشكل معتبر في مؤتمر /إندبا/ الدولي الذي يعقد كل سنة في مدينة /كيب تاون/ (جنوب إفريقيا). وقد قام الرئيس المدير العام لكينروس، /بول رولينسون/ (Paul Rollinson) بتقديم مشروع توسعة تازيازت كما أشاد بالجهود المبذولة من طرف الحكومة الموريتانية لتطوير الصناعة المعدنية في البلد.

وحضر إلى /إندبا/ عدة ممثلين لكينروس من بينهم /مايك سيلفستر/ (Mike Sylvestre)، رئيس تازيازت موريتانيا المحدودة ش.م، و/دانيال ماريني/ (Daniel Marini)، المدير العام والمدير الوطني لتازيازت، وأحمد حمادي، مدير واجهة الموقع لمشروع توسعة تازيازت. وقد اغتنموا كلهم فرصة هذا المؤتمر لترويج تازيازت وكذا علاقاتهم مع الحكومة الموريتانية، داعمين الجهود المبذولة من طرف وزارة البترول والطاقة والمعادن و التي شاركة بوفد في الحدث.

وفي اليوم الأول من المؤتمر، قدم /بول رولينسون/  عرضا حول تطوير منجم تازيازت. وركز المحاضر في البداية على الاستقرار القانوني والجبائي لموريتانيا قبل أن يثمن المناخ الذي تستغل فيه كينروس منجم تازيازت منذ 2010: “حصلت تازيازت على دعم هام من الحكومة الموريتانية يساعد على ترقية وتطوير الصناعة المعدنية في موريتانيا ويزيد الفوائد التي يمكن لهذه الأخيرة أن تجلبها للبلد ولسكانه“.

وأشار الرئيس المدير العام لكينروس إلى أن تغييرات عديدة ستحصل مع مشروع التوسعة من مرحلتين. فبفضل الزيادة المنتظرة للإنتاج، يسعى مشروع التوسعة إلى مضاعفة إنتاج تازيازت أربع مرات وتخفيض التكاليف في نفس الوقت: “لقد ظل دائما هدف كينروس في تازيازت هو إيجاد الوسيلة الأكثر فعالية لمعالجة منجمها الذي هو من الدرجة العالمية“.

كما حدت تفاصيل التوسعة من مرحلتين والتي تشمل استثمارا إجماليا بمبلغ نحو 32 مليار أوقية – نقد جديد (حوالي 900 مليون دولار أمريكي) بالرئيس المدير العام وممثلي الشركة للتذكير بجهود الحكومة الموريتانية لترقية الصناعة المعدنية للبلد.

وخلص إلى الحديث عن المساهمات الاجتماعية والاقتصادية الإيجابية للشركة التي أعطت الأولوية بشكل خاص لتنمية القطاع الخاص بأكثر من 53 مليار أوقية – نقد جديد (1,5 مليار دولار أمريكي) تم إنفاقها مع ممونين ومقاولين موريتانيين ما بين 2011 و 2016، مضيفا: “تعتز تازيازت بعمالتها الممتازة التي كانت أساسية في نجاحها. مع مرور الوقت، وبشكل منسجم مع قناعاتها الأساسية، قلصت كينروس عدد وظائف الأجانب وهي تكتتب على مستوى السوق المحلية التي توفر حاليا أكثر من 90% من موظفي تازيازت موريتانيا المحدودة ش.م“.

كما أقامت كينروس جناح عرض خلال الأيام الأربعة التي استغرقها المؤتمر المعدني المنعقد في المركز الدولي للمؤتمرات في /إندبا/ في /كيب تاون/ (جنوب إفريقيا). وقد استقطب جناح كينروس العديد من الزوار.

يجمع مؤتمر /إندبا/ المعدني كل سنة قرابة 7000 مستثمر وعضو حكومة وممثل مؤسسة مع فكرة تعزيز التواصل بين مجموع هؤلاء الفاعلين المعدنيين. ويعتبر /إندبا/ الحدث الإفريقي الأهم بالنسبة لشعبة المعادن لأنه يحتل المرتبة الثالثة من بين المؤتمرات المعدنية الدولية في العالم.

تحذير بشأن المعلومات المحتملة:

تشكل جميع التصريحات غير بيانات وقائع تاريخية، الموجودة أو المدرجة بإحالة في هذا البيان، بما في ذلك، بشكل غير حصري، كل معلومة حول الأداء المالي أو العملياتي المستقبلي لكينروس، “معلومات محتملة” أو “بيانات توقعية” بمعنى بعض القوانين حول القيم المنقولة، بما في ذلك ترتيبات قانون القيم المنقولة المعمول به (أونتاريو Ontario) والترتيبات المتعلقة ب ” safeharbor” بمقتضى قانون 1995 حول إصلاح النزاع الخاص في الولايات المتحدة، وهي مؤسسة على التطلعات والتقديرات والتوقعات عند تاريخ هذا البيان. إن كلمات “تسليم” أو “تطوير” أو “توقع” أو “استكشاف” أو “المحتمل” أو “الربح” أو أجزاء كلمات أو كلمات أو عبارات مماثلة تنص على أن بعض الأعمال أو الأحداث أو النتائج يمكن أو قد يتم بلوغها أو الحصول عليها أو اتخاذها أو حصولها أو أن تنجم عن أو عبارات مماثلة ستتحدد في تصريحات محتملة. وتكون البيانات المحتملة مؤسسة بالضرورة على عدد من التقديرات والفرضيات التي، رغم كونها تعتبر معقولة من طرف كينروس عند تاريخ هذه البيانات، إلا أنها تخضع بطبيعتها لشكوك ومعطيات تجارية واقتصادية وتنافسية مهمة غير متوقعة.

ويمكن لهذه الشكوك والاحتمالات أن يكون لها تأثير على النتائج الحقيقية لكينروس ويمكن أن تجعلها مختلفة بشكل معتبر عن النتائج المعبر عنها صراحة أو ضمنيا في البيانات المحتملة التي تصدرها كينروس أو تصدر باسمها. وليس هناك ما يضمن أن تكون البيانات المحتملة صحيحة لأن النتائج الحقيقية والأحداث المستقبلية يمكن أن تختلف بشكل معتبر عن تلك المتوقعة في هذه البيانات. وتحكم هذه التحذيرات جميع البيانات المحتملة الموجودة في هذا البيان كما تحكمها التصريحات المقام بها في الوثائق المودعة لدى السلطات المعنية بالقيم المنقولة في كندا والولايات المتحدة، خاصة التحذيرات الموجودة في قسم “عوامل الخطر” لأحدث شكليات إشعارنا السنوية. وليست هذه العوامل موجهة لتمثيل قائمة مكتملة للعوامل التي قد تؤثر على كينروس. ولا تتحمل كينروس أية نية أو التزام بتحديث أو مراجعة البيانات المحتملة على إثر معلومات جديدة أو أحداث مستقبلة أو أخرى أو بشرح أي فرق كبير بين الأحداث الحقيقية اللاحقة وهذه البيانات المحتملة، باستثناء الحالات المطالب بها من طرف القانون المعمول به.

 

للاتصال: Tasiast_Communications@kinross.com