نواكشوط: الحضرية تستعد لتوقيع اتفاقية تأسيسية لشبكة المدن والعواصم المغاربية

                                                                                                               

نظمت مجموعة نواكشوط الحضرية صباح اليوم الاثنين بفندق مونوتل ندوة دولية بعنوان التسويق الإقليمي بالمغرب العربي، وذلك بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي ورابطة العمد الفرانكفونية، وبحضور عدد هام من عمد عواصم المغرب العربي وبعض الحواضر الكبرى والمدن وكذا البلديات الريفية.  هذا إلى جانب الأمين العام لاتحاد المغرب العربي السيد الطيب البكوش والأمين العام لرابطة العمد الفرنكوفونية ورئيسة شبكة النساء الرائدات المغاربيات.

وقد حضر فعاليات الافتتاح إلى جانب رئيسة المجموعة الحضرية، كلا من  وزير الداخلية واللامركزية أحمدو ولد عبد الله، ووزيرة التجارة الناها مكناس، والوزيرة المنتدبة المكلفة بشؤون المغرب العربي .

وبعد تلاوة من الذكر الحكيم رحبت رئيسة الحضرية بالحضور المتميز للمؤتمر، معبرة عن اعتزازها بتظيمه في بلادنا حيث يأتي في ضوء التوجهات النيرة لفخامة رئيس الجمهورية الهادفة إلى استرجاع بلادنا مكانتها الريادية في محيطها العربي والإفريقية. كما أنه يعد فرصة للتلاقي وتبادل الآراء والخبرات، مبرزة الأهداف المتوخاة منه والآمال المعلقة عليه، نظرا لأهمية موضوعه بالنسبة للتنمية الإقليمية في المنطقة، وخاصة في ظل النهضة التنموية التي يعرفها العالم، وضرورة الاستفادة من التطور العلمي والتكنولوجي المتسارع والذي أصبح واقعا لا يمكن تجاهله .

وبعد ذلك تتالت الكلمات الرسمية، حيث نبه السيد الأمين العام لاتحاد المغرب العربي على أهمية هذا المؤتمر وعلى الموضوع الذي تم اختياره لهذه الندوة بما يكتسي من أهمية كبرى بالنسبة للتكامل والاندماج المغربي باعتبار المدن والحكومات المحلية قادرة على تحقيق ما عجزته عنه هياكل الاتحاد المغاربي المجمدة منذ 1994. وقد أعرب في نفس الوقت عن تأييد منظمته لهذا النهج الذي يراه فرصة عليها تنعقد آمال الشعوب المغاربية في بناء فضائها الموحد. وفي نهاية حفل الافتتاح أعلن وزير الداخلية السيد أحمدو ولد عبد الله افتتاح المؤتمر متمنيا للمشاركين التوفيق في الخروج بأفكار وتوصيات مفيدة للمدن المغاربية.

ومن المتوقع أن يختتم المؤتمر أعمال ورشاته يوم الثلاثاء في حين ستبدأ يوم الأربعاء الاجتماعات المتعلقة بتوقيع المحضر التأسيسي لرابطة العواصم والمدن المغاربية يوم الأربعاء بالمجموعة الحضرية بحضور كل من رئيسة مجموعة انواكشوط الحضرية وعمدة تونس والجزائر وطرابلس والرباط والدار البيضاء. كما سيتم في نفس اليوم انعقاد الطاولة المستديرة  بين النساء الرائدات المغاربيات والنساء سيدات الأعمال بموريتانيا بحضور رئيسة المجموعة الحضرية ووزيرة التجارة والسياحة والوزيرة المنتدبة المكلفة بالمغرب العربي.

أما الكلمة الأخيرة فكانت مع وزير الداخلية واللامركزية، الذي أعلن الإفتتاح الرسمي للمؤتمر، متمنيا لأعماله النجاح وللمشاركين فيه مقاما سعيدا.

وبعد اختتام حفل الإفتتاح بدأت الورشات التي تمحورت حول :

ـ توفير الأمن واعتماد المنهج التشاركي باعتبارهما شرطان لإقيلم جذاب؛

ـ وسائل الإعلام والاتصال الإجتماعي

وقد شهدت الورشات العروض والمداخلات التي أثرت المواضيع وخرج المشاركون فيها بخلاصات وتوصيات من المنتظر أن يتضمنها التقرير النهائي.

ومن المقرر أن تتواصل الورشات في اليومين المقبلين في مواضيع ك:

– التراث المستمد من التاريخ و الثقافة و الأوقاف لتأمين الانفتاح علي العالم

– توفير الأمن و اعتماد المنهج التشاركي شرطان لإقليم جذاب

-الجلسة الختامية لتقديم التقارير و توصيات الورشات.

و في سهرة الثلاثاء سينظم عشاء تقليدي من قبل مجموعة نواكشوط الحضرية علي شرف ضيوفها الكرام.

كما أنه من المقرر أن يعقد اجتماع لرؤساء بلديات المغرب العربي متزامن مع اجتماع للنساء ربات المؤسسات.

و تجدر الإشارة في الختام أن المجموعة الحضرية استضافت في الآونة الأخيرة العديد من المؤتمرات الدولية و الندوات النوعية التي تظهر و تؤكد أهمية هذه المؤسسة و مكانتها القوية علي المستوى الإقليمي و الدولي.