بسبب الوضع في الكركرات الدبلوماسي المغربي عمر هلال يقول ” أن لصبرها حدود”.

الدبلوماسي عمر هلال

الحرية نت – العيون /  في إطار التطورات الاخيرة لقضية الصحراء الغربية وفي تصريح للممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة  عمر هلال نقلته وكالة المغرب العربي للأنباء أوضح المسئول المغربي أنه أخذ علما، وبتقدير، ببيان الامين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، الذي صدر يوم السبت 6 يناير الجاري بحصوص ما سماه الدبلوماسي بالاستفزازات الأخيرة ل”البوليساريو” في منطقة الكركارات بالصحراء.

وأشار هلال إلى أن الأمين العام يشاطر المغرب بشكل كامل قلقها العميق إزاء انتهاكات الاتفاقات العسكرية والتهديدات بخرق وقف إطلاق النار من طرف “البوليساريو”. على حد تعبيره.

وذكر هلال أن المغرب اتخذ مساعي على جميع المستويات منذ ظهور أولى عناصر جبهة “البوليساريو” في المنطقة العازلة بالكركرات خلال 3 من هذا الشهر، موضحا أن جبهة البوليساريو اعلنت نيتها  اعتراض سبيل المشاركين في “رالي تحدي الصحراء”، غير انها اضطرت إلى مغادرة المكان بأمر من المينورسو.

واضاف عمر هلال أن المغرب عاد الجمعة الى كبار المسؤولين في الأمانة العامة للأمم المتحدة ونبه أعضاء مجلس الامن الـ 15  لخطورة انتشار عناصر مسلحة جديدة من “البوليساريو” بالكركرات صباح الجمعة وتهديدات هذه الأخيرة بمنع مرور رالي “إفريقيا إيكو رايس” يوم الاثنين 8 يناير.

وأضاف الدبلوماسي المغربي أن المملكة تدين بشدة هذه الأعمال الاستفزازية المتكررة التي تقوم بها “البوليساريو”، والتي تنتهك الاتفاقات العسكرية، وتهدد وقف إطلاق النار القائم منذ سنة 1991 وتمس بشكل خطير بالأمن والاستقرار في المنطقة، معتبرا أن هذه التحركات غير المسؤولة من طرف “البوليساريو” تشكل تحديا للمجتمع الدولي وإهانة للأمين العام ولمجلس الأمن.

وقال السفير المغربي  ان بيان الأمين العام للامم المتحدة واضح وقوي في الأمر الموجه إلى “البوليساريو” كي لا تعيق، بأي شكل من الأشكال، حرية التنقل المدني والتجاري.

عمر هلال ذكر في تصريحاته ان الأمين العام وجه رسالة مباشرة وحازمة إلى “ جبهة البوليساريو” من خلال تأكيده على ضرورة “عدم اتخاذ أي إجراء قد يشكل تغييرا في الوضع الراهن في المنطقة العازلة”.

واضاف السفير المغربي أن تواجد “البوليساريو” بالكركرات غير قانوني لأنه ينتهك الاتفاقات السارية ويسعى لتغيير وضع المنطقة.

وخلص الى أن “المملكة المغربية أوفت بالتزاماتها منذ أزمة العام الماضي ولم تقم بأي عمل يؤثر على الوضع بالمنطقة العازلة في الكركرات، كما أنها تتحلى بضبط النفس انسجاما مع الرغبة المعبر عنها من طرف الأمين العام، غير أن لصبرها حدود”

Go to W3Schools!