وزيرا خارجية روسيا وتركيا يلتقيان في سوتشي

1-854021.jpg

التقى وزيرا خارجية روسيا سيرغي لافروف وتركيا مولود جاوش أوغلو، الجمعة، في سوتشي جنوب روسيا، للمرة الأولى منذ استئناف الاتصالات بين البلدين اللذين توترت العلاقات بينهما منذ أشهر.

وقال لافروف في تصريحات في بداية الاجتماع نقلتها وكالات الأنباء الروسية: “نأمل أن يعيد هذا اللقاء العلاقات إلى طبيعتها”.

وقال لافروف إن العمل المشترك بين موسكو وأنقرة يكتسب أهمية إضافية بعد تطبيع العلاقاتبين البلدين، مضيفا أنه يأمل أن تجري اتصالات بين الجيشين الروسي والتركي بشأن سوريا.

ونقلت وكالة “إنترفاكس” الروسية قول لافروف إنه أكد خلال المحادثات مع جاوش أوغلو، أهمية “ألا يستخدم الإرهابيون الذين يقاتلون في سوريا الأراضي التركية”.

وقال جاوش أوغلو إن على تركيا وروسيا العمل معا لإيجاد حل سياسي للأزمة السورية، مشيرا إلى أن أنقرة تحارب تنظيم “داعش” مباشرة، و”لهذا السبب فإن تركيا هدف للإرهابيين”.

كما أعلن الكرملين أنه لا يستبعد احتمال أن يجتمع الرئيس الروسي فلاديمير بوتن ونظيره التركي رجب طيب أردوغان، قبل قمة مجموعة العشرين المقرر عقدها في الصين في سبتمبر المقبل.

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف في مؤتمر هاتفي مع الصحفيين: “يبدو الآن أنه سيكون هناك شهر أو أكثر من الاتصالات المكثفة” مع تركيا بشأن إعادة العلاقات.

وبدأت روسيا وتركيا، الأربعاء، تطبيع العلاقات بينهما بعد أشهر من أزمة دبلوماسية، نتجت عن إسقاط طائرات تركية مقاتلة روسية قرب الحدود مع سوريا.