الأعلى للشباب يفتتح نشاطه بتكوين 60 شاب بعرفات

الحرية.نت: افتتح  المجلس الأعلى للشباب النسخة الثانية من أحداث التبادل لصالح شباب الاحياء الهشة في  عرفات بولاية نواكشوط الجنوبية، وذلك بمشاركة حوالي 60 شابا وفاعلا تنمويا بولاية نواكشوط الجنوبية.

وأوضح  رئيس لجنة المقاولات ومناخ الأعمال عضو المكتب التنفيذي للمجلس الأعلى للشباب محمد عبد الرحمن حمني إن النسخة الثانية من أحداث التبادل لصالح شباب الاحياء الهشة هو فرصة ثمينة لتبادل الخبرات بين المشاركين من خلال مساهمتهم في إحداث تشخيص أولي لوضعية شباب الأحياء الهشة؛ خاصة في البلديات المستهدفة.

وأكد حمني إأن هذا اللقاء “يندرج في إطار الجهود التي تبذلها السلطات العليا في مجال إشراك الشباب ومشاركته في عملية البناء الوطني”.

بدوره أكد رئيس لجنة العدالة وحقوق الإنسان والمجتمع المدني؛ عضو المكتب التنفيذي للمجلس الراجل عمر أبيليل خلال تقديمه لعرض فني حول البرنامج أن المجلس ينتهج مقاربة تشاركية طرفاها الشباب سواء فاعلين اجتماعيين أو مستهدفين من جهة وأطر متخصصة في مجال تدبير الشأن المحلي.

كما أشاد عمدة بلدية عرفات المساعد أحمدو ولد حدي بالجهود التي يبذلها المجلس الأعلى للشباب لإشراك شباب الأحياء الهشة في خططه وسعيه للعمل على وضع تصور لحل مشاكلهم وهمومهم.

جدير بالذكر أن المجلس الأعلى للشباب يستهدف بمشروع أحداث التبادل لصالح شباب الاحياء الهشة، مناطق عديدة من انواكشوط.