تجدد المظاهرات أمام السفارة الأمريكية الرافضة لقرار “ترامب”

الحرية.نت:تجددت التظاهرات أمام السفارة الآمريكية بانواكشوط للتعبير عن رفض الشعب الموريتاني لقرار الرئيس الآمركي “ترامب” بشأن القدس، وتحويل سفارة بلاده لها.

وفي هذا الإيطار نظمت المبادرة الطلابية لمناهضة الاختراق الصهيوني وللدفاع عن القضايا العادلة مساء أمس الأربعاء مهرجان بساحة “القدس” أمام السفارة الأمريكية، تنديدا بقرار ترامب نقل السفارة الأمريكية إلى القدس الشريف.

وشهد المهرجان حضورا جماهيريا كبيرا، حيث حضر المهرجان رئيس حزب “حاتم” صالح ولد حننا، والنائب في الجمعية الوطنية عن حزب تواصل حمدي ولد إبراهيم.

ورفعت جماهير المبادرة الشعارات المنددة بالقرار المسيء وحملت لافتات تشجبه وتستنكره.

وأكد ضيوف المبادرة في كلماتهم إدانتهم للقرار كما ثمنوا الدور الريادي لها في دعم القضايا العادلة، وأشادوا بنضالها ضد التطبيع.

وقال رئيس المبادرة الطلابية محمد محمود ولد محمد إن القدس ستظل إسلامية رغم الهجمة الصهيونية ورغم التواطؤ العربي الرسمي.

وأكد أن لا مكان في القدس للاحتلال وعملائه،لأن الأمة الإسلامية لن تفرط في ذرة من ثرى فلسطين الطاهر،وأن ليل الاحتلال سيبدده فجر المقاومة المشرق الذي بات قريبا.

Go to W3Schools!