توقعات بموسم سياحي واعد بعد إزالة موريتانيا من مؤشر الخطر الإرهابي

الحرية.نت: كشفت مصادر مطلعة عن توقعات رسمية بموسم سياحي واعد، وتظهر  مؤشرات جهاز التأشيرات والحجوزات بموريتانيا، أن إجراءات حوالي 700 سائح إكتملت كلها.

وبحسب ما كشفت عنه هذه المصادر فقد أكمل الفوج السياحي الأول رحلته  بنسبة 100% ، ومن المنتظر أن ينطلق  الفوج الثاني في رحلة سياحية هي الثانية في هذا الموسم  يوم 31 من الشهر الجاري، و قد وصل عدد ركابها حتى اليوم 108 من أصل 147، على أن تكون الرحلة الثالثة بتاريخ 05/01/2018 و وصل عدد السياح الذين حجزوا فيها حتى اللحظة 57 سائحا.

وتتوقع نفس المصادر ارتفاع عدد السائحين الراغبين في زيارة ولاية آدرار شمال موريتانيا خلال الأيام المقبلة.

كما أوضحت المصادر ذاتها أن موريتانيا ستشهد موسم سياحي واعد بعد فترة من الحظر بسبب المخاطر “الإرهابية” وبحسب توقعات المصالح الرسمية فإن العام المقبل وخاصة الأشهر الثلاثة الأولى منه، سينتعش سياحيا حيث سيشهد ارتفاعا ملحوظا  في أعداد الرحلات السياحية المكثفة وذلك بمعدل رحلة كل أسبوع، وهي الرحلات التي تم حجز تذاكر بعضها.

ويلاحظ أن الأسبوعين الأخيرين من الموسم السياحي يشهدان إقبالا كبيرا من السياح الأجانب، حيث تزيد خلالهما أعداد المسافرين عبر الرحلات التي يصل عدد ركابها في الرحلتين الأخيرتين إلى 160 شخصا بعد أن كانت في جميع الرحلات السابقة 147.

تأتي هذه التوقعات بعد نشر تقارير أمنية واخبارية دولية أكدت أن موريتانيا أصبحت من بين الدول القلائل الخالية من المخاطر الإرهابية.

المصدر

 

Go to W3Schools!