الوزاري يجتمع وسط ترقب..تقليص الأصفار,,إقالة وزير العدل,,وقضايا دولية

الوزراء

الحرية نت: يعقد مجلس الوزراء الموريتاني اجتماعه العادي اليوم الخميس في نواكشوط برئاسة الرئيس محمد ولد عبد العزيز.

ويأتي الاجتماع اليوم بعد تأخر الاسبوع الماضي بسبب التحضير لمهرجان المدن القديمة الذي حضره الرئيس وعدد من أعضاء الحكومة.

الاجتماع المنعقد اليوم يأتي في ظرف خاص جدا حيث لا تزال التوقعات متواصلة بشأن تعديلات على الحكومة أو حلها كليا وتشكيل أخرى، بما يتطابق مع سياسة الرئيس ورؤيته للساحة السياسية في الوقت الراهن.

كما يأتي الاجتماع لأزل مرة عقب حديث الرئيس يوم الثامن والعشرين من الشهر المنصرم عن تقليص صفر واحد من وحدات العملة المحلية الأوقية، وهو قرار أثار زخما كبيرا، وتحدث الخبراء والمختصون عن جوانب عدة للقرار، كما انقسم الشارع الموريتاني بين مؤيد ومتخوف ورافض.

الجديد اليوم أن الاجتماع يعقد بغياب الوزير الأسبق للعدل المختار ولد داداه والذي شغل منصبه وزير التشغيل كما شغل منصب هذا الأخير الوزير الأمين العام للرئاسة والذي ظل منصبه شاغرا لحد الساعة، وسط حديث عن تعيين شخص جديد في المنصب.

هذا فضلا عن قضايا السياسة والأمن وغيرها منا لقضايا المحلية.

لكن اجتماع الوزراء اليوم يأتي في وقت صعب على الأمة العربية والاسلامية حيث أقر الرئيس الأميركي نقل سفارة بلده من تلابيب للقدس بوصفها عاصمة فلسطين، قرار قوبل برفض شعبي كبير، وينتظر أن تصدر الحكومة الموريتانية عقب اجتماعها اليوم موقفا رسميا منه رغم الإدانة الشديدة للقرار.

Go to W3Schools!