تعزية رئيس حزب الإتحاد في إستشهاد الدركي حمادي ولد صمب

بسم الله الرحمن الرحيم
رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم
وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُواْ بِهِم مِّنْ خَلْفِهِمْ أَلاَّ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ”.
ببالغ الأسى والحزن تلقينا في حزب الاتحاد من اجل الجمهورية، خبر استشهاد الدركي البطل حمادي ولد صمب، صباح الاثنين 2017/12/04. في مدينة ابريا، بوسط إفريقيا، أثناء قيامه بدوره وواجبه الوطني في قوة السلام الموريتانية العاملة في المنطقة .
وبهذه المناسبة الحزينة فإن رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الأستاذ /سيدي محمد ولد محم، يتقدم بخالص العزاء والمواساة لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز القائد الأعلى للقوات المسلحلة، وللشعب الموريتاني، ولأسرة الشهيد وذويه وأصدقائه ومعارفه.
سائليين المولى عز وجل أن يلهمنا وأهله الصبر والسلوان, ويتغمد الشهيد البطل بواسع رحمته، وينعم عليه بعفوه ورضوانه، و يتغمد جميع شهداء وطننا بالرحمة ويسكنهم فسيح جناته.
ونتمنى في حزب الاتحاد، على المولى عز وجل، الشفاء وكامل الصحة لجرحى العملية الآثمة، وعودتهم سريعا لعملهم، ولرفاق سلاحهم خدمة للجمهورية ولعلم موريتانيا، وحفاظا على السلام، وتجسيدا لمبادئ الجندية وشرفها في خدمة الإنسانية وحفظ السلام والأمن .
“يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي”. صدق الله العظيم .
انواكشوط ، الاربعاء 06 دجمبر 2017 .
Go to W3Schools!