أنباء عن مصالحة بين السناتور ولد الحاج والنظام

الحرية نت: أفادت مصادر إعلامية أن الرئيس السابق والأخير لمجلس الشيوخ الموريتاني السناتور محسن ولد الحاج قد عاد لنواكشوط بعد غياب عن موريتانيا دام عدة أشهر.

ووفقا لموقع “مراسلون” فإن ثمة تحضير ومساعي للعمل على مصالحة بين محسن والرئيس محمد ولد عبد العزيز بعد تدهو العلاقة بين الرجلين في الفترة الأخيرة، تدهور زاده تعقيدا إقدام المجلس الذي يرأسه محسن على إسقاط التعديلات الدستورية وهو أمر لا تريده الأغلبية.

وكان ولد الحاج في ما مضى أحد أبرز الداعمين لنظام الرئيس محمد ولد عبد العزيز، قبل أن تعصف بالعلاقة بين الإثنين قضية الشيوخ الذين لا زالوا يعتبرون أنفسهم شرعيين رغم أن النظام تخلص منهم بموجب استفتاء شعبي دعا له في أغسطس الماضي.

Go to W3Schools!