باب ول بوميس.. التوشيح المستحق

 

الإيمان بالواحد الأحد…الأخلاق العالية..المروءة في أوضح صورها…الوطنية بأسمى معانيها.. الإخلاص للمبادئ، أوصاف متعددة لرجل واحد،ألا وهو ” باب ول بوميس”.

جميل هو تكريم من أعطى كل ما يملك لوطنه ولازال يعطيه،جميل أن يوشح المرء في لحظة تاريخية مفصلية في مسيرة بناء و إعمار موريتانيا الجديدة: علم جديد،نشيد جديد، لحظة ولادة جديدة في ذكرى عيد استقلال جديدة…و جميل هو هذا التوشيح الذي شرّف به فخامة رئيس الجمهورية الإطار السامي ” باب ول بوميس ” في “كيهيدي”…

“باب” من أوائل الذين رفعوا – و بكل أمانة – بيرق “التغيير البناء” بقيادة فخامة الرئيس/ محمد ولد عبد العزيز،و ظل يناضل – ومازال – في الصفوف الأمامية بكل إخلاص و أمانة و قوة عزيمة،مع تواضع للناس عزّ نظيره في هذا الزمان،مما جعله إطار استقطاب للنخب و المواطنين البسطاء على حد سواء.

ألف مبروك للسيد / “باب ول بوميس ” الأمين العام لوزارة الداخلية التوشيح بوسام ضابط في نظام الاستحقاق الوطني، و شكرا لكل من ساهم في رفع اسمه لنيل  هذا الشرف من طرف فخامة رئيس الجمهورية في يوم فرح الموريتانيين، لأنه أهل لذلك.

                                 بقلم/ محمد محمود ولد محمد أحمد- كاتب صحفي

Go to W3Schools!