الكشف عن إجراءات أمنية وإدارية ستضمن قوة قيمة وأمان للعملة الوطنية

كشف رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز عن برنامج لتطوير وتحديث وسائل الدفع، مشيرا إلى أنه ستتم إعادة تحديد قيمة العملة الموريتانية “الأوقية”؛ وذلك بتغيير القاعدة من عشرة إلى واحد.

وقال رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزي، إن هذا التطوير  سيسمح للأوقية وقطعها النقدية الجزئية باستعادة مكانتها في المعاملة المالية وحماية القدرة الشرائية للمواطن مع خفض كمية النقد المتداولة، بحسب تعبيره.

جاءت هذه المعلومات خلال خطاب الرئيس محمد ولد عبد العزيز  بمناسبة حفل تخليد الذكرى السابعة والخمسين لعيد الاستقلال.

وأكد رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز في خطابه من مدينة كيهيدي، أن البنك المركزي سيصدر ابتداء من فاتح يناير القادم مجموعة من الأوراق النقدية الجديدة وصفها بأنها ستكون أكثر أمانا أمام محاولات المحاكاة والتزييف.

وأوضح الرئيس محمد ولد عبد العزيز أن برنامج تطوير وتحديث وسائل الدفع سيولي أهمية لوسائل الدفع الرقمية.

جدير بالذكر أن المواطنون والمستثمرون لطالما شكو كثيرا من ما وصفوه ضعف العملة الموريتانية وعدم وجود ضمانات تقنية تحول دون عمليات التزيف والمحاكات لها، من ما يسبب خسارة التجار والمتعاملين بالعملة أحيانا لأموال طائلة.

Go to W3Schools!