“نصرة الإسلام والمسلمين” تتبنى معظم العمليات العسكرية ضد القوات الدولية بشمال مالي

جماعة نصرة الإسلام والمسلمين في شمال مالي

تبنت جماعة نصرة الإسلام والمسلمين اليوم الجمعة 24-11-2017 مجمل العمليات العسكرية التي نفذت ضد القوات المالية والقوات الدولية  في شمال مالي خلال شهر نوفمبر الجاري .

وكشفت  جماعة “نصرة الإسلام والمسلمين” عن حصيلة عملياتها، حيث قالت  إن عملياتها خلال شهر نوفمبر شملت هجوما على دورية للشرطة في منطقة نونغودوم، وكمينا نصبته للجيش المالي في منطقة ديونغاني 70كلم من كورو، “وأدى الهجوم لمقتل 8 جنود وتدمير ثلاث آليات”.

وأكدت جماعة “نصرة الإسلام والمسلمين”،  أنها نفذت هجوما على مجموعة من قوات دول الساحل في قرية تاورمبا، “وأدى إلى مقتل 6 جنود حسب بعض المصادر”.
وأضافت الجماعة في بيانها مسؤوليتها عن  تفجير لغم أرضي على مدرعة لقوات الأمم المتحدة “المنيسما”، على الطريق الرابط بين تنبكتو وأنفيف يوم 14 نوفمبر” .

جدير بالذكر أن “نصرة الإسلام والمسلمين” عبارة عن توحد العديد من الفصائل المقاتلة في شمال مالي، بقيادة القيادي الشهير إياد آغ غالي، وتنشط هذه الجماعة على الشريط الرابط بين مدن شمال مالي وغرب النيجير بالإضافة إلى الجنوب الغربي لبوركينافاسو.

Go to W3Schools!