وزير الداخلية يكشف عن السبب رفض الترخيص لأي نشاط في هذه الفترة

كشف  وزير الداخلية و اللامركزية أحمدو ولد عبد الله، السبب وراء رفض السلطات الموريتانية الترخيص لمسيرات ونشاطات طالبت بها جهات مخلفة من بينها أحزاب المعارضة وحراك النصرة، حيث قال الوزير إن التظاهرات غير المتعلقة بتخليد عيد الاستقلال ممنوعة منعا نهائيا إلى ما بعد تاريخ 28 نوفمبر، في إشارة منه إلى رفض ترخيص مسيرة “الرفض” التي دعت لها تنسقية المعارضة.

وجاء رد الوزير خلال المؤتمر الصحفي الأسبوعي للحكومة أن النشاطات المخلدة للاستقلال نشاطات وطنية للجميع معارضة وموالاة.

جدير بالذكر أن محامي الجناب النبوي و مجموعة الثمانية المعارضة في موريتانيا، كانت قد تقدمت بطلبات لترخيص مسيرات ونشاطات، إلا أن قرار الحكومة جاء بالرفض.

ولم تستسلم مجموعة الثمانية التي  دعت جماهيرها لمسيرة أطلقت عليها “الرفض” في الـ25 من الشهر الجاري للتنديد بممارسات النظام، إلا أن السلطات رفضت ترخيصها.

Go to W3Schools!