محامي يحذر الصحافة من مهاجمة الشرطة أثناء التظاهرات العامة

الحرية نت: حذر المحامي المهتم بحقوق الإنسان العيد محمدن أمبارك الصاحفة الموريتانية أثناء تغطية الأحداث العامة من مهاجمة الشرطة طالبا إياهم بأخذ الاحتياطات ومشيدا في نفس الوقت بالترسانة القانونية المنظمة للحقل الصحفي في موريتانيا.

حديث المحامي جاء ضمن عرض قدمه لعدد من الصحفيين مشاركين في دورة تكوينية تنظمها شبكة المشاهد الإعلامية لتوضيح بعض المفاهيم المعلقة بحقوق الإنسان والطريقة الأنجع لتعاطي الصحافة معها.

وأوضح المحامي أن موريتانيا وقعت على عدد كبير من الاتفاقيات الدولية دون أن تولي أهمية كبيرة لتطبيق فحواها على غرار عدد من الدول العربية والإفريقية ودول العالم الثالث بصفة عامة، لافتا النظر إلى أن الدول تضع تحفظا على بعض المواد لتناقضها مع قواعد دينية أو اجتماعية أو لعدم الجاهزية لتطبيقها ولكنها أيضا تتغاضى عن عديد البنود.

ودعا المحامي الصحافة للتطرق لقضايا قال إن القانون يكفل الحديث عنها وأن حرية التعبير في موريتانيا تسمخ بالكتابة بكامل الحرية في الوقت الذي لا تولي فيه مؤسسات إعلامية كبيرة البال لقضايا ذات طابع اجتماعي وإنساني وهي تستحق التحدث عنها والتساؤل حولها لأجل تجاوزها وفق تعبيره.

Go to W3Schools!