انتشار “الفشل الكلوي” في مناطق واسعة شرق موريتانيا

الحرية نت: أفادت مصادر إعلامية أن مناطق من مدينة تمبدغه شرق موريتانيا يعاني ساكنتها من داء الفشل الكلوي إذ ينتشر بشكل كبير وأنه يعتبر أكبر متسبب في وفيات الساكنة رفقة الملاريا.

وتقول المصادر  إن ارتفاع الضغط وانتشار الفشل الكلوى بات سمة لربع المراجعين للمراكز الصحية بالمنطقة، وإن أغلب الوفيات التى تم تسجيلها فى الفترة الأخيرة بسبب الفشل الكلوى، بحكم اكتشاف المرض متأخرا، وغياب أي متخصص فى أمراض الكلى والشرايين بالمنطقة.

ويرجع الأطباء أسباب المرض إلى ملوحة المياه وتلوثها فى بعض الأحيان، حيث باتت مجمل آبار المدينة مالحة بالكامل، ويعتمد بعض السكان على المياه المستوردة من مراكز مجاورة وبأسعار خيالية ( 2000 أوقية للبرميل الواحد)، فى ظل تعثر مشروع أظهر وعجز الجهات المكلفة به عن الوفاء بما ألتزمت به قبل فترة طويلة.

زهرة شنقيط

Go to W3Schools!