موريتانيا تعزز أسطولها الجوي بطائرة “بوينغ” جديدة

الحرية نت: أعلنت الحكومة الموريتانية شرائها لطائرة جديدة من نوع بوينغ 800ــ337 ماكس هي الأحدث في شبه المنطقة، وذلك لأجل تعزيز نشاطها الجوي والعمل على توفير أكبر كم من الرحلات لأجل تنشيط اقتصاد البلاد.

وسعت الشركة الموريتانية للطيران  والتي تعتبر  أول شركة طيران تمتلكها الدولة الموريتانية بالكامل  للإستحواذ على النقل من وإلى مطار نواكشوط ونحو الدول المجاورة  وبعض الدول الأربية  والإفريقية  فمنذ نهاية العام 2015  دخلت  سوق المنافسة وبقوة متجاوزة  عقبة   الفراغ الذي تبع  إفلاس شركة  الطيران التي سبقتها فواكبت   تطوير مطار أم التونسي الدولي وعملت لتستوعب  العدد الهائل من المسافرين على متنها  وفي فترة وجيزة  وبفضل تسيير  معقلن   شمل تحسين الخدمات وتوسيع الشبكة وتطوير الوسائل وتحديث السياسات التسييرية والادارية  واتخاذ الشفافية كمبدأ   صارت  الشركة  الناشئة من أهم الناقلات في غرب إفريقيا وتماشيا مع خطة النهوض بالشركة التي رسمتها إدارتها

اشترت الشركة  طائرة جديدة من طراز بوينغ 737 ماكس 8، بسعر بلغ 112،4 مليون دولار.

تبلغ  سعتها 200 راكبا، و من المتوقع أن تصل العاصمة نواكشوط في الـ20 من شهر ديسمبر المقبل.

الطائرة الجديدة ستعزز  خط نواكشوط باريس إضافة إلى خط نواكشوط جدة مرورا بالعاصمة تشادية انجامينا، و هو الخط الذي تعمل الشركة على إطلاقه قريبا.

وتُشغل الموريتانية للطيران حاليا أسطولا يضم الجيل التالي من 737-800 والجيل التالي 737-700 وطائرتين من طراز 737-500، على أن تكون الطائرة الجديدة 737-800 ماكس هي السادسة في أسطول الشركة.

Go to W3Schools!