صواريخ “إسكندر” الروسية في الشرق الأوسط لأول مرة

صورة لصاروخ إسكندر

كشف مصدر مسؤول في الهيئة الفدرالية الروسية للتعاون التقني العسكري عن أن موسكو قد زوّدت وللمرة الأولى بلدا شمال إفريقي وشرق أوسطي بصواريخ “إسكندر” التكتيكية الفتاكة.

وذكر المصدر الروسي الذي طلب عدم الكشف عن هويته، أن البلد الأجنبي الوحيد في العالم الذي حصل على هذه الصواريخ، كان جمهورية أرمينيا التي تربطها بروسيا علاقات تحالف وثيقة.

وأضاف المسؤول في حديث على هامش فعاليات معرض دبي للطيران 2017، أن الصواريخ التي تم تزويد البلد المذكور بها، صواريخ “عالية الدقة، وقد زوّدنا بها هذا العام بلدا شرق أوسطي يقع في شمالي إفريقيا”.

يذكر أن صواريخ “إسكندر” الروسية، صواريخ مسيّرة يصل مداها إلى 500 كيلومتر، ويستحيل على العدو المفترض اعتراضها، فيما يمكن تزويد منصات إطلاقها بأنواع مختلفة من الصواريخ بما فيها المجنحة فائقة الدقة.

وتخصص هذه الصواريخ لضرب الأهداف المعادية على اختلافها بما فيها المنظومات الصاروخية على غرار “باتريوت” الأمريكية، ومرابض الراجمات والمدفعية بعيدة المدى، والطائرات والمروحيات المكشوفة ونقاط القيادة المحصنة، وعقد الاتصال.

ويمكن تزويد “إسكندر” كذلك برؤوس انشطارية يتم التحكم بالأجزاء المنفصلة عنها كلا على حدة، بعد أن تتناثر من الصاروخ الذي تطلقه المنظومة، فيما يدأب المصممون على تزويد المنظومات من هذا النوع بأجهزة نوعية جديدة للتحكم بها وتشغيلها والرقابة على حالتها الفنية.

Go to W3Schools!