موريتانيا: انطلاق الملتقى الاستثماري الدولي للثروة الحيوانية

انطلقت اليوم الاثنين بالمركز الدولي للمؤتمرات فعاليات الملتقى الاستثماري للثروة الحيوانية بمشاركة عدد من أعضاء الحكومة وتحت إشراف الوزير الأول يحي ولد حدمين، حيث كان على منصة الحفل الافتتاحي للمؤتمر مسؤولون إماراتيون رفقة وزيرة البيطرة فاطمه فال بنت اصوينع ووزير الاقتصاد والمالية المختار ولد اجاي.

وستستمر فعاليات الملتقى طيلة اليوم الاثنين من خلال جلسات عمل بين المشاركين لبحث سبل التعاون في المجالات المرتبطة بالثروة الحيوانية.

وتشارك غرفة تجارة وصناعة الشارقة في هذا الملتقى المنظم من قبل الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي بالتعاون مع وزارة البيطرة الموريتانية واتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي.

وكانت موريتانيا احتضنت قبل أسبوعين مؤتمر المحاكم العليا العربية، حيث أصبحت نواكشوط تستضيف العديد من المؤتمرات والملتقيات العربية المنظمة من قبل الهيئات التابعة للجامعة العربية، وذلك بعد استضافة موريتانيا عام 2016 أول قمة عربية.

وفي سياق متصل  قدرت وزارة البيطرة في موريتانيا الثروة الحيوانية في البلاد بأكثر من 23 مليون رأس، فيما بلغ إنتاج موريتانيا من اللحوم للعام 2017 الجاري 268.000 طن.وتتوزع الثروة الحيوانية البالغة تحديدا 23.139.933 رأسا إلى 11.816.395 من الضأن، و7.924.735 رأسا من الماعز، 1.907.420 رأسا من البقر، و1.473.383 رأسا من الإبل.

وأكدت وزارة البيطرة في موريتانيا أن الثروة الحيوانية تشكل رافدا مهما من روافد اقتصاد البلاد، وتمنحه قيمة مضافة، مردفة أنها رغم ذلك تظل مستغلة، وضعيفة التثمين.

وقدرت الوزارة إنتاج موريتانيا من اللحوم الحمراء للعام 2017 بـ268.000 طنا، وسجل بذلك ارتفاعا يبلغ متوسطه 3%، فيما بلغ حجم صادرات البلاد من اللحوم الحمراء 370.000 رأس موجهة بالأساس إلى دول غرب إفريقيا.

وقدرت مصالح وزارة البيطرة الطلب في الأسواق الموريتانية بـ118.142 من لحوم الأبقار، و324.763 من لحوم الأغنام، و61.166 من لحوم الإبل، متحدثة عن طلب مرتفع على هذه اللحوم في دول الجوار الموريتاني، وخصوصا الجزائر، وتونس، وليبيا، والمغرب، والسنغال، وساحل العاج.

Go to W3Schools!