328 قتيلا في إيران وتصدعات في سد دربندخان جراء زلزال عنيف

أضرار خلفها الزلزال في كرمنشاه

ضرب زلزال عنيف بقوة 7.3 درجات المنطقة الحدودية بين العراق وإيران الأحد، ما أوقع عشرات القتلى ومئات الجرحى في البلدين، وتسبب بأضرار مادية في بنى تحتية وممتلكات خاصة.

ورغم أن مركز الهزة كان في منطقة بنجوين التابعة لمحافظة السليمانية العراقية، تشير المعلومات الأولية إلى أن المناطق الإيرانية المحاذية للحدود مع العراق كانت الأكثر تضررا.

فقد أعلنت السلطات الإيرانية الاثنين مقتل 328 شخصا على الأقل وإصابة 2500 آخرين بجروح. ونقلت وسائل إعلام إيرانية عن مسؤولين القول إن السلطات قررت تعليق الدوام في محافظتي كرمنشاه وإيلام.

أما في العراق، فقالت وزارة الداخلية إن الزلزال تسبب بمقتل سبعة أشخاص وإصابة 320 على الأقل.

وتشير المعلومات الأولية إلى أن مدينة دربندخان كانت الأكثر تضررا جراء الزلزال، حيث انهارت مباني ومنازل. وأعلنت وزارة الزراعة في إقليم كردستان تعرض سد دربندخان إلى أضرار لا تزال قيد التقييم، مناشدة السكان الابتعاد عن المنطقة.

ونشرت على يوتيوب مقاطع فيديو لحظة الزلزال في العراق وحالة الهلع التي تسبب بها:

وقالت وزارة الموارد المائية العراقية إن الزلزال تسبب بحدوث انزلاقات في الجبل المجاور للسد، وإن صخورا سقطت في مجرى السد، مشيرا أيضا إلى انهيار بعض المنازل القريبة من المنطقة.

وعطلت السلطات في السليمانية الدوام الرسمي جراء الزلزال.

وشعر سكان جميع المحافظات العراقية بالزلزال وما تبعه من هزات ارتدادية، ما أجبر كثيرا من العراقيين في المدن والبلدات القريبة من بنجوين، وحتى في العاصمة بغداد بالنزول إلى الشوارع والمبيت فيها.

وناشدت قائممقامية قضاء خانقين في محافظة ديالى السكان عدم المبيت في منازلهم مساء الأحد حفاظا على سلامتهم، لا سيما بعد انهيار مئذنة جامع في البلدة.

Go to W3Schools!