ترمب: الاتفاق مع بوتين حول سوريا سينقذ كثيرا من الأرواح

الرئيسان الأميركي والروسي خلال قمة أبك في فيتنام

قال الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، السبت، إن اتفاقاً توصل إليه مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بشأن سوريا سينقذ عدداً هائلاً من الأرواح.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها ترمب، بعد أن التقى بوتين خلال قمة لزعماء دول آسيا والمحيط الهادي.

وقال الرئيس الأميركي للصحافيين، على متن طائرة الرئاسة أثناء تحركها من مدينة دانانج التي شهدت انعقاد القمة إلى هانوي عاصمة فيتنام، “توصلنا للاتفاق بسرعة بالغة (..) سينقذ هذا عدداً هائلاً من الأرواح”.

وأوضح الكرملين أن ترمب وبوتين اتفقا على هامش قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي (أبك) على الحاجة إلى حل سياسي في سوريا وإن البلدين سيواصلان جهودهما لمحاربة تنظيم داعش.

وأشار ترمب إلى أن بوتين أكد مجدداً أنه لم يتدخل في انتخابات الرئاسة الأميركية التي جرت العام الماضي. وشدد ترمب على أهمية وجود علاقة طيبة مع روسيا.

من جهته، قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، إن البيان المشترك مع ترمب بشأن سوريا مهم للغاية، ويؤكد مبادئ الحرب على الإرهاب.

وأشار بوتين إلى أنه أجرى حواراً طبيعياً مع ترمب خلال قمة في فيتنام، ووصف ترمب بأنه متحضر ومثقف ومريح في التعامل معه.

وقال بوتين إن اجتماعاً ثنائياً مقترحاً مع ترمب خلال قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي (أبك) لم يعقد بسبب مشكلات في ترتيب الموعد من الجانبين ومشكلات بروتوكولية لم يكشف عنها.

وأضاف بوتين في إفادة للصحافيين في نهاية القمة أنه لا تزال هناك حاجة إلى المزيد من الاتصالات الأميركية الروسية على مستوى الرئيسين والمسؤولين لمناقشة قضايا تشمل الأمن والتنمية الاقتصادية.

إلى ذلك، وصف بوتين مزاعم التدخل الروسي في الانتخابات الأميركية بأنها “أوهام”.

Go to W3Schools!