الشيخ علي الرضا يعلق على أحداث #جمعة_الغضب

الشيخ علي الرضا بن محمد ناجي

طالب الشيخ علي الرضى ولد محمد ناجي الصعيدي رئيس المنتدى العالمي لنصرة رسول الله صلى الله عليه وسلم، في أول تصريح له عقب حكم محكمة الإستئناف بنواذيبو القضاء الموريتاني بتحكيم مذهب الإمام مالك في كاتب المقال المسيء محمد الشيخ ولد امخيطير، مؤكدا أن مذهب الإمام مالك فيه هو مذهب علماء جمهور الأمة الإسلامية.

وقال الشيخ الرضى في بيان صوتي صادر عنه اليوم السبت 11/11/2017، إنه لا يساند إطلاق سراح ولد امخيطير، ولا يحب أن يخرج من السجن هذه الفترة، مبينا الأحكام الشرعية التي تدين الساب بالإعدام ولا تشفع له في ذلك التوبة.

وأضاف الصعيدي أن قتل ولد امخيطير حدا بعد توبته ليس طعنا في دينه في حال تم التحقق من توبته، حيث يصلى عليه ويدفن في مقابر المسلمين.

وأكد رئيس المنتدى العالمي أنه لا يوافق على الفوضى أو تكسير زجاج السيارات بحجة نصرة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، موضحا أيضا أنه ليس معارضا لنظام الرئيس محمد ولد عبد العزيز.

وعرف العلامة الشيخ الرضى بكونه قليل الكلام ولا يتحدث سوى في القضايا ذات الدلالات الكبيرة، حيث ظهر لأول مرة أمام جمع عام وبدعوة عامة في إحدى تظاهرات النصرة المطالبة بإعدام كاتب المقال المسيئ.

وكان الشيخ الرضى أيضا عبر عن سعادته في تصريحات مسجلة سابقة عن رضاه عن نظام الحكم القائم الذي يترأسه محمد ولد عبد العزيز لما يقدمه من خدمة للإسلام والمسلمين.

استمع للكلمة كاملة كما وردتنا من المصدر:

Go to W3Schools!