جماعات مسلحة تغلق المدارس بمنطقة مومبتي شمال مالي

صورة لأحد المسلحين في دارفور

أفادت مصادر إعلامية مطلعة بتوقف  العمل في مدارس موبتي شمال مالي  عن الدراسة إثر ضغط الجماعات المسلحة المنتمية لحركة أنصار الدين وبعض التابعين لأمادو كوفا المعروف بالتطرف والارهاب.

وبحسب معلومات مصادر إذاعة أزواد الدولية فقد أرغم المسلحون مديري المدراس على أخلائها من الطلبة ووجد آلاف الاطفال أنفسهم في الشوارع بسبب تصرفات المسلحين المتطرفين.

نفس المصاد ذكرت أن دائرة سيفاري كوريانزي باتت خالية من المدارس إضافة إلي العديد من الدوائر الأخري التابعة لموبتي.).

وأوضحت  مصادر محلية أن 16،638 طفلا لم يعدوا يلتحقون بالمدارس، واضطر 368 مدرسا الى ترك مناصبهم فى اكاديمية موبتى فى السنوات الاربع الماضية.

كما أضافت نفس المصادر أن التعليم الأساسي مشلول تماما في دوائر دوينتزا وتينينكو وجيني وكورو وبانكاس ويوارو. ومن بين الدوائر السبع في منطقة موبتي، لم تعد هناك مدارس في باندياغارا .

جدير بالذكر أن  رجال مسلحون وصلوا في وقت متأخر من الليل إلى موبتي على متن  نحو ثلاثين دراجة نارية وسيارتين في ديورا (وهي منطقة تبعد نحو عشرين كيلومترا عن تينينكو). و ألقوا خطبا تدعو لاغلاق جميع المدارس ووقف بث الإذاعةات الريفية.

Go to W3Schools!