التصوف الإسلامي وفلسفة التسامح موضوع ندوة في نواكشوط

التصوف الإسلامي وفلسفة التسامح موضوع ندوة في نواكشوط

الحرية نت: احتضنت العاصمة نواكشوط اليوم الخميس ندوة علمية تتركز حول التصوف الإسلامي وفلسفة التسامح منظمة من طرف المركز المغاربي للدراسات الاستيراتيجية بالشراكة مع مؤسسة “مؤمنون بلا حدود للدراسات والأبحاث”.

الدكتورة أم كلثوم بنت حامدينو ممثلة المركز المغاربي قالت إن الندوة تعالج الإشكاليات المرتبطة بالتصوف الإسلامي في علاقته بسؤال التسامح ومدى مساهمة التصوف الإسلامي في نشر ثقافة التسامح.

وتحدثت الدكتورة عن تطرق الندوة لأسس المنهج الصوفي لقيم التعايش وقبول الآخر والإيمان بالاختلاف والتعدد.

وتناولت الجلسة العملية الأولى التي ترأسها الدكتور عبد الودود ولد عبد الله الهاشم مواضيع شملت الأبعاد الفلسفية والأخلاقية للنزعة الإنسانية في التصوف الشنقيطي من جانب تحليلي، كما شملت التصوف الشنقيطي ومنهجه في التسامح والحوار، ومفهوم الإصلاح وعلاقته بالتسامح الصوفي، فضلا عن روح التسامح في التصوف الإفريقي اعتمادا على تجربة “تيرنو ببكر ساليف” كنموذج لروح التسامح في التصوف الإفريقي.

تجدر الإشارة إلى أن الندوة العلمية تتواصل على مدى يومين وسيحاضر فيها خبراء ومختصون من دول مغاربية عدة.

Go to W3Schools!