انواذيبو وانواكشوط حراك مستمر للمطالبة بإعدام كاتب المقال المسيء

عرفت شوارع أنواذيبو المطلة على قصر العدالة التي تجري فيه محاكمة المسيء ولد أمخيطير وكذلك ساحة ابن عباس والمناطق الواقعة قرب ملتقى مدريد وسط العاصمة نواكشوط أعمال شغب بالتزامن مع إعلان المحكمة مثول كاتب المقال المسيئ اليوم أمامها لمحاكمته.

وبحسب شهود عيان فقد قامت قوات من الدرك الوطني بإغلاق كل الطرق المؤدية لساحة مسجد ابن عباس، كما قامت قوات من الشرطة الوطنية، بتفريق المتظاهرين وعدم السماح بأي تجمع بشري، مما أدى إلى  حالة من الفوضى شابتها  عمليات شغب وحرق للإطارات.

ومثل اليوم أمام محكمة الإستئناف بنواذيبو كاتب المقال المسيئ وسط إجراءات أمنية مشددة.

وفي سياق متصل أفادت مصادر من داخل القاعة أن جلسة محاكمة الكاتب المسيء ولد امخيطير شهدت كلامية مشادات عنيفة بين محامي الدفاع، وبعض المحامين الممثلين للطرف المدني.

وبحسب معلومات المصدر فقد يسمح القاضي لمحامي الطرف المدني بالمشاركة في الجلسة رغم احتجاج فريق الدفاع.

وظهر ولد امخيطير في صحة جيدة، بحسب نفس المصدر الذي قال أن ولد أمخيطير  جدد توبته أمام المحكمة، بينما كان المئات يتظاهرون أمام المحكمة مطالبين بإعدامه.

وتحدثت مصادر أخرى عن تهريب المسيء لخارج البلاد وهو ما فندته الدولة اليوم بمثول المسيء أمام القضاة والمحامون في قاعة المحكمة التي لا تزال جارية حتى وقت تحرير هذه المعلومات.

Go to W3Schools!