تنسيقية شباب اترارزة: جزاء السلطات لنا “القمع”

شباب التنسيقية أثناء اعمال الترميم

الحرية نت: قالت تنسيقية شباب اترارزة إن جزاء السلطات الموريتانية لها عقب العمل الذي قامت به لأجل إصلاح الطريق هو القمع.

جاء ذلك خلال بيان وزعته التنسيقية وصلت الحرية نت نسخة منه أكد فيه القائمون على التنسيقية تصدي الدرك لهم خلال وقفة كانوا ينوون تنظيمها جنوب الولاية.

وجاء في البيان:

بيان

 

حين تلكأت السلطة في إصلاح طريق انواكشوط- روصو وحين تخاذل المنتخبون معارضة وموالاة عن المطالبة بإصلاحه و حين لم يضغط الوجهاء من أجله واكتفوا بمطالبهم الخاصة .
حينها ألزمنا أنفسنا بالسعي للضغط والمطالبة بإصلاحه في أسرع وقت ، بأسلوب سلمي وحضاري و شرعنا في إصلاح ما استطعنا من الحفر رجاء أن يقلل ذلك من الحوادث التي ذهبت بأرواح لولا الحالة السيئة للطريق لكانت بيننا اليوم .
فكان الجزاء من السلطات الإدارية أن أرسلت إلينا جيشا من الدرك الوطني مدججا بالعصي و مسيلات الدموع و معبأ ضدنا نفسيا و مصحوبا بأمر -كما يقول قادته- من القيادة العليا بالتعامل بالقسوة والغلظة و المنع التام عن أي تعبير سلمي أو آهة عن حال الطريق التي لم يعد يسع السكوت عليها .
و عليه فإننا نأكد على ما يلي :
1- أن لغة الترغيب والترهيب لغة أعجمية علينا .
2- أن نشاطنا سلمي تماما .
3- أننا لن نوقف نشاطنا ما لم تتحقق مطالبا على أرض الواقع .

تنسيقية اترارزة
الإثنين 6 نوفمبر 2017

Go to W3Schools!