الحكومة الموريتانية تغرم شركتي نفط بريطانية 7.5 مليون دولار

 

أعلنت الشركتان النفطيتان البريطانيتان “تيل ويل” واسترلينغ إنرجي عن انسحابهما من التنقيب عن النفط والغاز فى المقطع C-10 بالمياه الموريتانية ووقف كافة عمليات التنقيب ابتداء من يوم 29 نوفمير الجاري.
وحسب شركة ستيرلينغ إنرجي، ينص اتفاق تقاسم الانتاج الموقع مع الحكومة الموريتانية على إنجاز حفر بئر استكشافي واحد على الأقل فى المقطع C-10 قبل 30 نوفمبر الجاري، وهو ما ليس ممكنا حسب المعطيات الراهنة.
ويضيف بيان للشركة البريطانية بان الشركتين تقدمتا بطلب لدى السلطات الموريتانية لمنحهما مهلة عام إضافي لتتمكنا من إنجاز مسح زلزالي ثلاثي الأبعاد قبل اتخاذ قرار بالحفر، لكنهما لم تحصلا على ذلك التمديد.
واشارت ستيرلينغ إنرجي الى ان الاكتشافات النفطية لشركة كوسموس ليست كافية بالنسبة لهم لاتخاذ قرار بالمخاطرة بحفر بئر ، وانه من الضروري الحصول على تمديد لرخصة التنقيب التي بحوزتها.
ويترتب على قرار الشركتين بالانسحاب من التنقيب والغاء رخصة التنقيب من جانب واحد دفع تعويض قدره 7.5 مليون دولار للحكومة الموريتانية مقابل عدم وفاء الشركتين بالتزاماتهما التعاقديّة.

المصدر

Go to W3Schools!