الجيش المغربي يكثف تواجده عند الحدود مع موريتانيا والجزائر

 

الحرية نت- الداخلة: ذكرت مصادر اعلامية أن القوات المسلحة الملكية المغربية قامت الأربعاء الماضي بتحركات مكثفة، على الحدود البرية مع الجزائر وموريتانيا، ورحجت مصادر “وكالة الحرية” ان هذا الاجراء جاء نتيجة استفحال عمليات تهريب المخدرات، والأنشطة التنظيمات المتطرفة.

وفي هذا الاطار قالت جريدة المساء المغربية ان أوامر عليا صدرت بضرورة ضبط الحدود وتحديد النقاط التي تشهد خللا لتجنب أي محاولات لتهريب البشر والممنوعات والأسلحة، مضيفة  ان المغرب اعتمد على مخطط لتجهيز الحدود مع موريتانيا بوسائل تقنية حديثة لمراقبة الحدود وضبط عمليات تهريب الأسلحة وتسلل الإرهابيين القادمين من دول الساحل.

إلى ذلك عزز الجيش المغربي تواجده على الشريط الحدودي مع الجزائر، خاصة على مستوى إقليم جرادة، باعتماد عناصر إضافية ضمن دوريات المراقبة والاستعانة برادارات متطورة، مستخدمة وسائل حديثة تعتمد على المراقبة بالأشعة تحت الحمراء.

وقالت مصادر عليمة ان اتخاذ هذا القرار واكب التعيينات الأخيرة لمسؤولين ساميين في الجيش حيث تم تعيين أكثر من 15 ضابطا ساميا تتراوح رتبهم بين جنرالات وكولونيلات سيتقلدون مهاما ومسؤوليات عسكرية في غاية الأهمية بالمنطقة الجنوبية.

Go to W3Schools!