المعماريون يطالبون بفتح مدرسة للهندسة المعمارية في انواكشوط

المعماريون يطالبون بفتح مدرسة للهندسة المعمارية في انواكشوط

تم بالعاصمة نواكشوط يوم أمس الاثنين الاحتفال باليوم العالمي للهندسة المعمارية تحت شعار: “المهندس المعماري: من أجل مدن أفضل” تحت رعاية فخامة الرئيس محمد عبد العزيز وبتنظيم من سلك المهندسين المعماريين.

وعرف النشاط حضورا رسميا تمثل في وزيرة الإسكان والعمران والاستصلاح الترابي ووالي نواكشوط الغربية ورئيسة المجموعة الحضرية.
وفي خطابه الافتتاحي أثنى رئيس سلك المهندسين المعماريين السيد عمير اويسو على جهود فخامة الرئيس محمد عبد العزيز الذي بادر في الوهلة الأولى من توليه الحكم إلى التوقيع على القانون المنشئ لسلك المهندسين المعماريين الموريتانيين مجسدا بذلك وعيه العميق بمشاكل البلاد الحقيقية و إدراكه القوي للطرق المثلى لحلها.
وطالب المهندسون السلطات الموريتانية بمطالب عدة من ألحها وأبرزها إنشاء مدرسة للهندسة المعمارية وتخصيص يوم توقيع قانون المهندس المعماري ليكون يوما وطنيا.
وفي خطابها بالمناسبة شكرت وزيرة العمران والاستصلاح الترابي سلك المهندسين المعماريين ونوهت بجهودهم كما أبرزت حاجة البلد الماسة إلى مهندس معماري موريتاني يدرك واقعه و يتشبث بقيمه و أصالته قادرا على تصور و إبداع الحلول الملائمة.
وتم خلال النشاط إلقاء محاضرات وعروض تتناول إشكالية العمران والبناء بمدينة نواكشوط شارك فيها مهندسون معماريون عدة وفاعلون في مجال البناء.
Go to W3Schools!