تفاصيل مقتل بوكرن أمام مقر سلطة التنظيم بانواكشوط

الحرية.نت: أفادت مصادر خاصة للحرية.نت أن مقتل مالك ولد بوكرن اليوم أمام مقر سلطة التنظيم بالعاصمة انواكشوط جاء بعد مشادات كلامية مع ابن الفنانة عيشة بنت شيغالي، محمد فاضل ولد سيد أحمد ولد أحمد زيدان.

وبحسب ما أفاد به شهود عيان فإن القتيل: مالك بوكرن وصل صباح اليوم لمقر إدارة سلطة التنظيم حيث يعمل ابن الفنانة عيشة بنت شغالي، وقام مالك بكرن بالتلفظ بألفاظ خادشة للحياء ومعرضا بسمعة الفنانة عيشة بنت شغالي بوجود ابنها، الذي نبه بوكرن على أن السيدة التي يهاجمها ويتهمها بالتكسب بطرق غير شرعية وانجاح مهرجانها من وراء عائدات السهرات الحمراء، أنها والدته وعليه أن يتوقف عن مهاجمتها والإساءة عليها على الأقل بوجوده.

الضحية بوكرن استمر بمهاجمة الفنانة بحضور ولدها، الذي ابتعد عن مجلس يساء فيه إلى والدته، إلا أن الضحية بوكرن تبعه في مواصلة لاستفزازه بالإساءة لوالدته، فقام الشاب محمد فاضل ولد سيد أحمد ولد أحمد زيدان بتنبيه الضحية على أنه عليه أن يتركه وشأنه وأن يبتعد عنه في حالة إصراره على مهاجمة والدته، الذي لم يستجب له بوكرن وواصل استفزازاته لابن الفنانة عيشة ودخل معه في عراك بالأيدي فسقطت سكين طعن بها ابن الفنانة الضحية وأرداه قتيلا.

الشاب محمد فاضل ولد سيد أحمد ولد أحمد زيدان حمل الضحية واتجه به إلى مخفر الشرطة وأخبرهم بحيثيات القصة، وسلم نفسه.

هذا وقد تم  نقل الضحية  قبل لحظات إلى  الحالات المستعجلة بالمستشفى الوطني انتظارا لمعاينة الجثة من قِبل وكيل الجمهورية والطبيب الشرعي بينما تم اعتقال محمد فاضل ولد سيد أحمد ولد أحمد زيدان من قِبل الاجهزة الأمنية التي باشرت التحقيق معه.

 

 

Go to W3Schools!