بالصور: اختتام النسخة الأولى من مهرجان آردين في نواكشوط

الحرية نت: تقارير ـ أسدل الستار الليلة البارحة على النسخة الأولى من مهرجان آردين المنظم من طرف جمعية النساء الفنانات برئاسة الفنانة عيشة بنت شغالي.

وعرفت الليلة الثانية والأخيرة مشاركات مميزة قدمتهن عازفات بارعات في عزف آلة الآردين كما شهدت مشاركات استثنائية من ضيفات شرف المهرجان في ثاني لياليه حيث قدمت كل من الفنانة عليه بنت اعمر تيشيت والفنانة ما تسكره بنت إيجه والفنانة أفيطي بنت أشويخ أدوارا رائعة جذبت الجماهير وأشعلت مسرح المهرجان.

الليلة الختامية عرفت تقديم عرض مسرحي وجلسة أدبية فضلا عن المداخلات الرسمية.

رئيسة المهرجان الفنانة عيشة بنت شغالي  وخلال كلمة الختام قالت إن النسخة الأولى للمهرجان رغم التحديات كانت على المستوى المطلوب مجددة شكرها لكل من ساهم في دعم المهرجان.

وأهدت رئيسة المهرجان النسخة رفقة آلة آردين للسيدة الأولى في موريتانيا مريم بنت أحمد الملقبة “تكبر” وطالبتها برعاية النسخة الثانية من المهرجان.

ووجهت بنت شغالي باسم الجمعية طلبا للجهات الرسمية بتسمية أحد ملتقيات الطرق في العاصمة نواكشوط باسم آردين ووضع مجسم كبير وسط الملتقى للتعريف به.

من جهته مدير الثقافة بوزارة الثقافة عدنان ولد بيروك شكر القائمين على التظاهرة مبديا استعداد الوزارة لدعم الثقافة والموسيقى.

وأوضح ولد بيروك ما تحقق لقطاع الثقافة في ظل حكم الرئيس محمد ولد عبد العزيز مشيرا إلى أن الوزارة ساهمت منذ سنة 2008 لحد الآن في الرعاية والمساهمة لما يناهز الأربعين تظاهرة ثقافية.

وكانت النسخة الأولى من المهرجان استمرت يومين تابع خلالهما الجمهور في نواكشوط وعبر وسائل الإعلام عشرات العازفات ومختلف العروض والفنانات ضيفات الشرف إضافة لمعرض مصور وآلات تقليدية بإشراف مدير المهرجان الفني المايسترو سيدنا ولد العالم وتصاميم من عملات وطوابع عليها صورة آردين.

وأبدى جمهور آردين رضاهم عن التظاهرة الأولى من نوعها في موريتانيا داعين لاستمرارية المهرجان في موعده، ومطالبين الجهات الوصية بالوقوف وراء هكذا تظاهرات.

Go to W3Schools!