قضية مدارس بلحراث موضوع مساءلة لوزير التهذيب الوطني

وزير التهذيب

تسببت قضية إغلاق مدارس بلحراث في  تقدم  النائب البرلماني عن حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية “تواصل” محمد يسلم ولد عبد الله، اليوم الاثنين 30 أكتوبر 2017 بطلب مساءلة عاجلة إلى وزير التهذيب إسلم ولد سيدي المختار حول قرار إغلاق مدارس بولحراث: 1 وبولحراث: 2.

جاء تقديم طلب المساءلة  وفق المادة: 128 من القانون الداخلي للجمعية الوطنية الذي ينص على أنه “يمكن القيام بالمساءلة في أي وقت من الدورة بطلب من نائب يحظى بدعم فريق برلماني أو عشرة نواب على الأقل”.

وبحسب النظام الداخلي للجمعية الوطنية فإن المساءلة تختلف عن السؤال، وتتميز بطابع الاستعجال، فيما أرجع النائب طلب المساءلة إلى طابع الاستعجال وجسامة خطورة حرمان الأطفال من حقهم في التمدرس.

وهذه هي المرة الأولى التي يتقدم فيها نائب برلماني بطلب مساءلة لوزير في الحكومة منذ انتخاب البرلمان الحالي في نوفمبر 2013.

وهذا نص المساءلة التي اطلعت الحرية.نت  على نسخة منها:

 

السيد وزير التهذيب الوطني،

لقد اتخذت وزارتكم قرارا بوقف الدراسة في المدارس الابتدائية في بولحراث: 1 وبولحراث: 2 كليا وذلك لعدم تمكن التلاميذ من مواصلة الدراسة في التجمع القروي الذي يبعد 4 كيلومترات عن القريتين وعدم توفير وسائل للنقل من قبل الدولة مما جعل السير إليه ذهابا وإيّابا أيام الأسبوع من شبه المستحيل على أطفال لم يتجاوز أغلبهم العاشرة من عمره خصوصا بالنسبة للبنات اللائي لا يستطعن عبور الجبال والأودية عبر منطقة غير مأهولة بالكامل خصوصا مع ارتفاع درجات الحرارة خلال فصل الصيف إلى خمسين درجة مما يمنع أحيانا الأطفال من الوصول إلى المدارس التي كانت بجوارهم ع%D

Go to W3Schools!