أنباء عن سعي جاد لتقريب وجهات النظر بين المعارضة المحاورة والأغلبية الحاكمة

كشفت مصادر إعلامية مطلعة عن سعي جاد لدى الرئيس محمد ولد عبد العزيز من أجل تقريب وجهات النظر وترتيب البيت الداخلي للكتل المختلة الداعمة لتوجهات رئيس الجمهورية.

وبحسب معلومات المصدر فقد تم  تكليف محمد سالم ولد مرزوك المستشار برئاسة الجمهورية بملف خاص بتقريب وجهات النظر بين المعارضة المحاورة والأغلبية.

وأوضحت المصادر أن ولد مرزوك سيتولى صياغة المواءمة بين مقاربات أعضاء لجنة متابعة نتائج الحوار التي تضم ممثلين عن الطرفين.

وكانت  كتلة المواطنة قد أعلنت بعد لقاء لجنة الحوار مع الرئيس تراجعها عن قرار مقاطعة جلسات اللجنة.

Go to W3Schools!